مساعدات شاملة من أجل العراق


وزير الخارجية الألمانية شتاينماير ووزيرة الدفاع الألمانية أرزولا فون دير لاين في لقاء صحفي مشترك تكبير الصورة (© Photothek / Köhler) بحسب ما صرح به في برلين  كل من وزيرة الدفاع فون لاين ووزير الخارجية الألمانية شتاينماير فإن ألمانيا من ناحية المبدأ على استعداد لإمداد الأكراد في شمال العراق بالأسلحة والذخائر، حيث يجري الآن في برلين مراجعة أي من المواد يمكن الإمداد بها على نحو يحقق فائدة أكبر ويتسم بالمسئولية.  
وبحسب ما صرح به شتاينماير في لقاء صحفي مشترك في يوم الأربعاء مع وزيرة الدفاع الألمانية أرزولا فون دير لاين  فإن الحكومة الألمانية على استعداد – فضلا عن توفير مواد الإغاثة والمواد التجهيزية مثل الخوذات والصديرات الواقية – لأن توفر أيضا السلاح. كما شدد شتاينماير على الآتي: "الهدف من توفير كل هذه المواد تمكين قوات الأمن الكردية من صد هجمات داعش."
وفي المؤتمر الصحفي الذي تعقده الحكومة الألمانية أضاف المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت أن هناك استعداد لمساعدة الذين يقاومون داعش بالسلاح والذخائر. كما ستواصل الحكومة الألمانية التنسيق الوثيق مع الشركاء الأوروبيين فيما يتعلق بإجراءات الإغاثة.
وأضاف زايبرت أن المستشارة الألمانية أعربت عن صدمتها من المصير الذي تعرض لها صحفي أمريكي لقي مصرعه على يد هذه المنظمة الإرهابية، حيث يُظهر فيديو لداعش القتل الهمجي للإنسان. وهو ما يثبت بحسب ما قاله زايبرت أن هذه المنظمة الإرهابية ليس لديها ما تقدمه سوى الوحشية والتعصب.  
وفي جلسة خاصة في يوم الجمعة الماضية اتفق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي على السماح بإمدادات السلاح للأكراد في صراعهم ضد منظمة داعش الإرهابية في العراق.
مساعدة اللاجئين
استجابت الحكومة الألمانية استجابة سريعة للوضع الإنساني السيئ، وبدأت الإمداد المباشر لشمال العراق بمواد الإغاثة الإنسانية. ومن ثم نقل الجيش الألماني حتى الآن 36 طنا من مواد الإغاثة إلى إربيل، ومن بينها مواد غذائية وبطاطين ومواد إسعاف طبية. كما وصل إلى إربيل في عصر يوم الاثنين شحنة إغاثة جديدة بتكليف من وزارة الخارجية الألمانية. ومن المقرر أن تتواصل تلك الرحلات.
داعش تمثل خطرا أيضا لأوروبا
يرى وزير الخارجية شتاينماير أن داعش ستحاول أيضا أن تنقل الإرهاب الإسلاموي إلى مناطق أخرى من العالم. وفي هذا الصدد صرح شتاينماير بما يلي: "من مصلحة أوروبا أيضا إيقاف توغل داعش في العراق. إنني على قناعة بأن النجاح في هذا الأمر لن يحدث إلا إذا حشد المسئولون السياسيون في بغداد وإربيل كافة القوى وحظوا بدعم المجتمع الدولي لهم."
 
مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية
الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)
كما يمكنكم الاشتراك للحصول على الجريدة الإلكترونية الأسبوعية من المركز الألماني للإعلام تحت الرابط التالي:
http://www.almania.diplo.de/Vertretung/almania/ar/Newsletter.html