المنتدى الألماني العربي الرابع للتعليم

المنتدى الألماني العربي للتعليم تكبير الصورة (© وزارة التعليم والبحث العلمي الألمانية)

يمثل موضوع التعليم بلا شك أهمية مستشرفة للمستقبل لجميع الأمم. واليوم تستثمر كل من ألمانيا والعالم العربي على نحو ضخم في عمليات إصلاح التعليم لديهما وفي مشاريعهما التعليمية حتي يكونا قادرين على الوفاء بالتحديات الهائلة المتمثلة في تأهيل أجيالهما الشابة لسوق العمل، وتوفير أفضل آفاق مهنية لهم وإتاحة مستوى عال من التعليم لهم.


وفي هذا القطاع الناهض تتفتح فرص ممتازة للتعاون، وخاصة أمام مقدمي الخدمات الألمان والعرب والشركات في مجال التدريب والتطوير المهنيين وكذا في مجال التعليم الجامعي.
ولإلقاء الضوء على فرص التعاون هذه ومناقشتها ينظم كل من الغرفة الألمانية العربية للتجارة والصناعة ومبادرة آي موف المنبثقة من المعهد الاتحادي للتعليم والتدريب المهنيين هذا المنتدى في يومي 28 و29 نوفمبر/ تشرين ثان 2012 في برلين.
يعقد اللقاء برعاية وزيرة التعليم الألمانية الأستاذ الدكتور أنيته شافان حيث ستتولى الترحيب شخصيا بالمشاركين وافتتاح المنتدى. 


يركز المنتدى هذا العام على موضوعات نقل المفاهيم التعليمية، الانتقال من الحياة المدرسية إلى الحياة المهنية، وكذا الطاقات الكامنة على صعيد التعاون العلمي العربي الألماني بمختلف أشكاله. 


يتناقش في المنتدي خبراء التعليم في مجالات الاقتصاد والعلوم والسياسة مع ما يقرب من 250 مشاركا ألمانيا وعربيا مهمتين بآخر المستجدات والمشروعات في هذا القطاع.
يتيح هذا اللقاء للشركات والمعاهد في مجال التعليم والتطوير المهنيين، والجامعات والمؤسسات التعليمية منبرا فريدا للتمهيد لاتصالات أعمال واعدة بين الطرفين وتعزيزها.   

لمزيد من المعلومات باللغة العربية يرجى زيارة الموقع التالي
http://www.imove-germany.de/cps/rde/xchg/imove_projekt_international/hs.xsl/prepage.htm?rdeLocaleAttr=ar

مصدر النص: وزارة التعليم والبحث العلمي الألمانية
الترجمة والتحرير: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

المنتدى الألماني العربي الرابع للتعليم

Internationale Studierende an der Freien Universität Berlin.

الفعالية

اجراءات قبول ميسرة ASSIST

Absolventen der International Business School

يهدفASSIST(مكتب المعاملات والخدمات لطلبات الالتحاق الدولية) إلى تسهيل عملية التقدم للدراسة في ألمانيا بالنسبة للأشخاص الحاصلين على شهادات دراسية من الخارج ، والذين يتقدمون بطلباتهم عادة إلى أكثر من جامعة . كما يهدف هذا النظام الجديد إلى تسهيل عملية فحص الطلبات والتي تمثل عبئاً كبيراً على الجامعات الألمانية. وتُشارك حالياً 50 جامعة ألمانية في نظام ASSIST. 

للمهتمين بالحصول على معلومات عن الدراسة والبحث بألمانيـا. لقد جمعنا لكم على الصفحة المكتوبة باللغة العربية المعلومات العامة الخاصة بالدراسة والمعيشة بألمانيـــا. وطبقا لمعايير الاختيار والموطن  والحالة والتخصص الدراسى يمكنكم الحصول على المعلومات الخاصة ببرامج المنح المختلفة المقدمة من الهيئة الالمانية للتبادل العلمى.