الجسور الثقافية Ifa

الحياة الثقافية في ألمانيا ذات وجوه عديدة: حوالي 400 مسرح، 140 فرقة أوركسترا محترفة. 600 متحف فني تضم مقتنياتها مجموعات متنوعة ومتميزة على الصعيد العالمي، تضف

أول مدرسة دراما في فلسطين تكبير الصورة (© Picture alliance)

ي على عالم المتاحف في ألمانيا سحرا فريدا. كل هذا إضافة إلى الفن الألماني الحديث الذي يتمتع بالحيوية والانتشار العالمي الواسع. كما تنتمي ألمانيا إلى الأمم الرائدة فيما يتعلق بالكتب، حيث يصدر فيها سنويا ما يقرب من 80000 كتاب أو إصدار جديد. 350 صحيفة يومية وآلاف المجلات تدل كلها على حياة إعلامية في قمة النشاط والحيوية. يحتفل الفيلم الألماني مؤخرا بتحقيقه النجاح تلو الآخر، وذلك على الصعيد العالمي وفي العالم العربي أيضا.

الفيلم العربي في ألمانيا

السينما العربية تشق طريقها إلى ألمانيا

يحظى الفيلم العربي باهتمام متزايد في ألمانيا، حيث أصبح من المألوف أن تقام أيام أو أسابيع وحتى مهرجانات تخصص له، كما أصبح الفيلم العربي يشارك في المهرجانات الألمانية الكبرى ذات الشهرة العالمية، حيث شارك على سبيل المثال فيلم "جنينة اﻷسماك" للمخرج المعروف يسري نصر الله في بانوراما مهرجان برلين الدولي (البرليناله) لعام 2008، وتم عرض الفيلم أكثر من مرة ببرلين. كذلك أقيم للمرة الثانية على التوالي أسبوع للأفلام العربية بمدينة لايبزج في اﻷسبوع اﻷخير من شهر مايو / آيار 2008، عرضت فيه 8 أفلام عربية روائية و6 أفلام قصير أما مهرجان ميونيخ ال23 للأفلام الوثائقية الذي أقيم في الفترة من 1 إلى 7 مايو / آيار 2008 فقد ركز على العراق من خلال عرض الفيلم العراقي البريطاني "الحياة بعد السقوط" للمخرج قاسم عبد، والوثائقي اﻷمريكي "أشباح أبو غريب" للمخرج روري كينيدي (الولايات المتحدة اﻷمريكية). وقد حصد الفيلم الذي أخرجه قاسم عبد على جائزة المهرجان التي تبلغ 10000 يورو. كما يقام هذا العام بمدينة توبينجن اﻷلمانية للمرة الثالثة على التوالي مهرجان الفيلم العربي، حيث سيكون للمهرجان محورين هما العراق واﻷكراد في الدول العربية. سوف يأتي هذا المهرجان في أعقاب المهرجانين اﻷول والثاني اللذين أقيما في عامي 2005 و2007. وعلى الرغم من الامكانيات المادية المتواضعة للمهرجانين فقد لاقيا نجاحاً جماهيرياً كبيراً بفضل الجهود الذاتية للجالية العربية في توبينجن وعلى رأسها اتحاد الطلبة واﻷكاديميين العرب. ركز المهرجان اﻷول الذي أقيم برئاسة عدوان طالب (فلسطين) على القضية الفلسطينية حيث عرضت مجموعة أفلام حول هذا الموضوع من بينها "عطش" للمخرج توفيق أبو وائل، و"زواج رنا" لهاني أبو أسعد، و"صباح الخير قلقيلية" للمخرجة ديمة أبو غوش، و"حيفا" لرشيد مشهراوي. كما تم عرض أفلام عربية تناولت موضوعات أخرى مثل فيلم "المصير" ليوسف شاهين، والفيلم الوثائقي "رحلة الملكة تيي" للمخرجة فيولا شفيق، و"بيروت الغربية" لزياد دويري، والوثائقي السويسري اﻷلماني "انس بغداد. اليهود والعرب ـ الرابطة العراقية " لسمير جمال الدين (انتاج 2002).

من أجل تبوء المؤسسة لموقعها السياسي المركزي، ومن أجل تعزيز مصداقيتها وإبراز وجودها على الساحة، قامت المؤسسة بتحديد ستة مجالات إستراتيجية لها تأثير هائل على الإدراك المتبادل بين الثقافات الأورو متوسطية. إن هدف المؤسسة في كل من هذه المجالات هو العمل من خلال رؤية بعيدة المدى على تطوير المشروعات المستدامة التي تسهم في المزيد من التفاهم للعمليات الثقافية والسياسية التي تقوم بتشكيل الرأي والسلوك، وعلى تحسين عمل المؤسسات والمجتمع المدني في صالح الحوار.

معهد العلاقات الخارجية

منذ مارس 2003 يتم في هذه المجلة الالكترونية نشر معلومات وصور ...عن الفن المعاصر الذي يعد نقطة انطلاق وعلاقة هامة في العالم الإسلامي. ومن البديهي أن يساهم في ذلك أيضا أعمال الفنانات والفنانين الذين يعيشون في أي مكان ، ولكن يرون وطنهم الثقافي في دول ومناطق متأثرة بالإسلام. وحتى يتم تفادي سوء التفاهم فإننا نؤكد على أن هذا الإصدار لا يدور حول الفن "الإسلامي"