ازدهار التعليم الإلكتروني: أحدث ابتكارات التعليم المعتمد على الطرق الإلكتروني

التعليم الإلكتروني تكبير الصورة (© © Tim Wegner -­E-learning) MOOCs

حلم ديمقراطية العلوم يمكن أن يتحقق أخيرا. ما بات يعرف باسم "دورات الشبكة المفتوحة المكثفة" (MOOCs) شكلت خطوة كبيرة في هذا الاتجاه. ويدور الموضوع حول دورات تأهيلية تتم عبر الإنترنت أون لاين، تتضمن معلومات علمية وتشمل عددا كبيرا من المشاركين، يمكن أن يصل إلى عشرات الآلاف. تتميز المحاضرات الرقمية (ديجيتال) بأنها تفاعلية، وتدعو إلى المشاركة في النقاشات من خلال منتديات الإنترنت، أو تقدم أسئلة الخيارات في بعض الأحيان. غالبا ما تكون المشاركة في محاضرة رقمية مجانية، أو على الأقل بسعر زهيد. ولكن من يريد الحصول على شهادة معترف بها، يتوجب عليه دفع الرسوم. وقد شارك عدد من الجامعات الامريكية المعروفة في مرحلة الانطلاق الأولية. واليوم تشارك أيضا جهات ألمانية، منها مثلا منتدى إيفرسيتي، وجامعة بير 2 بير، أو أوبن HPI من معهد هاسسو-بلاتنر التابع لجامعة بوتسدام أون لاين.

التعليم المختلط (المندمج)

يتحجج المعارضون لأسلوب MOOCs بأنه ليس من الممكن (حتى الآن) مواءمة محاضرات الدراسة الإلكترونية مع الحاجات الشخصية والمعارف الفردية للمشاركين. وكبديل عن MOOCs يقدم هؤلاء فكرة "التعليم المختلط أو المندمج". حيث تجمع هذه الطريقة الدراسة الذاتية على الكومبيوتر مع دروس تستوجب الحضور الشخصي ويتم استخدامها فيما بعد لأغراض الدورات التأهيلية الإضافية. وتعتبر هذه الطريقة هي الأهم للتأهيل في الشركات الألمانية، حسبما توصلت إليه دراسة معهد MMB لأبحاث الإعلام والكفاءات. بالإضافة إلى ذلك تزداد كثيرا شعبية ويبنار (ويب سيمينار "حلقة بحث"). حيث تتيح هذه، وبغض النظر عن الزمان والمكان، تركيبة تجمع بين تقديم "باور بوينت" والمؤتمر التلفوني وغرفة تشات الإنترنت.

الدراسة القائمة على الويب

عروض التأهيل الإلكتروني مثل MOOCs أو التعليم المختلط تدعم تيار العالمية الذي تسير فيه الجامعات وتقود إلى الكثير من التعاونات. وهكذا انطلق في العام 2013 منهاج دراسة الماجستير المدعوم من الهيئة الألمانية للتبادل الأكاديمي الخارجي (DAAD) والقائم على أساس الويب تحت اسم "مواجهات فكرية في العالم الإسلامي"، ويشارك فيه 20 دارسا من إسرائيل وفلسطين وألمانيا. من أجل المحاضرات وحلقات البحث يتواصل ثمانية أساتذة من شتى أنحاء العالم مع طلابهم عبر الإنترنت على الهواء مباشرة.

جامعات الدراسة عن بعد

من يريد الدراسة دون الالتزام بالوقت والزمن يمكنه التسجيل في إحدى جامعات الدراسة عن بعد. واحدة من أقدم وأشهر المؤسسات الألمانية للتعليم عن بعد هي جامعة هاغن. حيث يتشارك الدارسون بالموضوعات التعليمية بشكل مرن ويوفقون بين المحتوى التعليمي وجدول مواعيدهم الخاص وكمية الجهد الضرورية.

www.iversity.org

https://p2pu.org

https://openhpi.de

www.daad.de

www.fernuni-hagen.de


مصدر النص: www.deutschland.de
الإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

كما يمكنكم الاشتراك للحصول على الجريدة الإلكترونية الأسبوعية من المركز الألماني للإعلام تحت الرابط التالي:
http://www.almania.diplo.de/Vertretung/almania/ar/Newsletter.html