الطباعة: الثورة المعلوماتية الأولى

المخترع: يوهانس جوتنبرج

عام: 1440

في حين أصبح الإنترنت اليوم هو الوسيلة الأولى للحصول على المعلومات، كان منذ خمسمائة عام الفضل يرجع إلى اختراع الطباعة الي أتاح تداول ونقل العلم من وإلى جميع أنحاء العالم. ففي عام 1440 توصل يوهانس جوتنبرج المولود في مدينة ماينتس إلى عمل اختراعه الذي شكل خطوة حاسمة نحو نشر و تداول الأفكار، حيث قسّم جوتنبرج النص إلى عناصر و وحدات مستقلة مثل الحروف الصغيرة و الكبيرة و علامات الترقيم و الحروف المتصلة. و كان يتم تصنيع وتشكيل الوحدات داخل قوالب صب يدوية مصنوعة من النحاس الأصفر لتخرج معكوسة في أعداد غير محدودة يتم تركيبها و دمجها على حسب الرغبة. وكانت الوحدات تتكون من خليط من الرصاص و الزنك و الأنتيمون. و بعدما كانت النصوص تُصاغ في قاعات النسخ اليدوي أصبحت الكتب و النصوص تطبع على الفور و بكميات كبيرة، كما أنها كانت متطابقة في الشكل، و بفضل هذا الاختراع أصبح يتم تصوير يومياً كم من الأوراق يعادل ما كان يتم نسخه في عام كامل قبل ذلك.  

أهمية الاختراع: يؤرخ لعصر التنوير مع بداية الطباعة حيث لم يعد التعليم ميزة مقصورة على الأثرياء بل جعلها جوتنبرج في متناول الجميع، و تعد ألمانيا اليوم من الدول الرائدة في صناعة الكتاب إذ يبلغ إجمالي إنتاجها من الكتب 770 مليون كتاب سنويا.

الطباعة: الثورة المعلوماتية الأولى