هاينريش هيرتس واكتشاف الموجات الكهرومغناطيسية

ينشغل المهندسون بشغف بمستقبل الهواتف المحمولة في المعهد الكائن في برلين المسمى باسم عالم الفيزياء هيرتس

آلة عرض بداخل هاتف محمول أو مباراة كرة قدم بالبث المباشر على شاشة عرض أحد أجهزة الحاسوب الجوال الصغير؟ إن مستقبل الهواتف المحمولة موجود بالفعل في معهد هاينريش هيرتس في برلين، حيث تعتبر عملية مواصلة تطوير الأجهزة الجوالة بمثابة أمور جوهرية بالنسبة لعلماء معهد هانيريش هيرتس الذي ينتمي اليوم لشركة فراونهوفر؛ وبعد مرور 150 عاماً على ميلاد عالم الفيزياء والمفكر هاينريش هيرتس (وُلد في 22 فبراير/ شباط 1857) ينشغل المهندسون بشغف بالأفكار ذات القيمة العملية العالية للعملاء – بما في ذلك من برامج لأجهزة الألعاب الالكترونية.إن هيرتس في حقيقة الأمر باحثاً نشطاً في العلوم الأساسية، حيث أثبت على سبيل المثال وجود الموجات الكهرومغناطيسية وسدّ بذلك فجوة في النظرية الكهروديناميكية، كما قام بتطوير أولى الهوائيات (الإريال)، إلا أنه لم يفكر في أجهزة الراديو أو الاتصالات اللاسلكية؛ في ذلك يقول فولف فون ريدِن المتحدث باسم معهد هاينريش هيرتس – الذي أجرى أبحاثاً عن المفكر موضوع الحديث – أن التطبيقات كانت بالنسبة لهاينريش هيرتس أموراً جانبية تماماً. ولم يمكث هيرتس وقتاً طويلاً لتطوير نظرياته، فقد توفي في أول أيام عام 1894 عن عمرٍ يناهز السابع والثلاثين إثر تعرضه لتسمم طفيف بالدم نتيجة التهاب بالفك. وبعد مرور 34 عاماً على موت هيرتس اكتشف ألكسندر فليمينج البنسلين الذي كان من الممكن أن ينقذ هاينريش هيرتس من الموت المبكر. يقع اليوم معهد هاينريش هيرتس – وهو مؤسسة عريقة في برلين – بالقرب من الجامعة الفنية؛ يرتفع مبنى قديم بسيط عمره 70 عاماً بالقرب من نهر الشبريه، ويطلق عليه العاملين <<المنار>> لأنه يوجد بالسقف كرة مضيئة. ويمكن لمحبي الاستطلاع أن يلقوا نظرة سريعة من حينٍ إلى آخر داخل المعامل. يعتبر هذا المعهد – التابع لشركة فراونهوفر بما لديه من 215 موظفاً وميزانية سنوية تبلغ 20 مليون يورو تقريباً – موجه توجيهاً تطبيقية، فإلى جانب مهندسي الاتصالات والفيزيائيين والكيميائيين يوجد هناك أيضاً أخصائيون في علم النفس، حيث يقومون بفحص كيفية جعل الاختراعات الجديدة مُغرية بالنسبة للعملاء، وذلك لخدمة الباحثين والمنتجين.
يتصور فولف فون ريدِن على سبيل المثال أنه في المستقبل القريب سيكون هناك هاتف محمول له القدرة على القيام بعكس لوحة مفاتيح لجهاز حاسوب على ورقة بيضاء بحيث يمكن للمستخدم – بمساعدة المفاتيح المكبرة بواسطة البروجيكتور والتي تتلقى أوامرها من كاميرا الهاتف المحمول – أن يتمتع بالكتابة المريحة للخطابات، ليس ذلك فحسب بل أيضاً قد تكون ألعاب الحاسوب ممكنة مع الأصدقاء الذين يبعدون مئات الكيلومترات؛ أما قدرة البطارية – التي تلتهم الكثير من الطاقة بالنسبة لأجهزة الألعاب الالكترونية المتناهية الصغر – فما زالت تشكل عقبة أمام هذا الاختراع. يحتل المراهقون المراكز الأولى بين عملاء الشركات التي تنتج تلك التقنيات الحديثة، وأضاف فولف فون ريدِن بقوله أنه يظهر بعد ذلك تأثير الاعتياد في جميع المراحل العمرية. يتعلق الأمر اليوم في الكثير من مجالات البحث في معهد هاينريش هيرتس بزيادة كمية البيانات من خلال استغلال شبكات المحمول بشكل أكثر كفاءة على سبيل المثال، ففي كأس العالم لكرة القدم في الصيف الماضي لم يكن كل شئ على ما يرام بخصوص بث المباريات باستخدام تقنية معهد هاينريش هيرتس: عند مشاهدة ملعب الكرة بأكمله لم تكن الكرة مرئية على شاشة الهاتف المحمول، وبالطبع قام هؤلاء المنشغلين بشغف بتصحيح هذا الخطأ للمستقبل.

هاينريش هيرتس واكتشاف الموجات الكهرومغناطيسية

صورة لعالم الفزياء هاينريش هيرتس