تحديات الحياة تصنع المعجزات

شتيفان شتروبل –20 عاما - صانع ألاخبار لعام 2009
صورة لشتيفان شتروبل أحد المخترعين الشبان (© Deutschland-Magazin) الحاجة أم الاختراع هذا ما دفع شتيفان شتروبل لابتكار أحدث الاختراعات لراحة البشرية من آلام وخذ الإبر. بدأت رحلة شتيفان عند زيارته لطبيبته فبين انتظار وقلق إلي الوقوف أمام الطبيبة لأخذ عينة دم وأثناء محاولتها العثور علي الوريد ولحظات الألم التي أدت إلي رحلة الإبتكار ليس ذلك فحسب، بل إلي الحصول علي جائزة على هذا الاختراع.

أعرب شتيفانالبالغ 20 عاما "سبب اختراعي هو فكرة دارت في رأسي، ففكرت إذا استطاعت الطبيبة رؤية الوريد لكان من السهل عليها أخذ العينة دون أن أشعر بالألم.

الخوف من زيارة الطبيب

من منا لا يخاف زيارة الطبيب – فأبسط الاختبارات الروتينية للتشخيص تتطلب عينة دم– فتجد الأطباء يوجهون أسنة الإبر نحوك لأخذ عينة دم، حتى هذة الخطوة الأولية تصيب الكثير منا بالخوف وفي بعض الأحيان بالهلع.

اختراع شتيفان شتروبل يكمن في نظرية بسيطه

يكمن اختراع شتروبل في أنه إذا استطعت رؤية الأوردة؛ فوخذة واحدة تكفي لحمايتي من ألم غير مبرر، لذا تخيلت لو أن هناك كاميرا تستطيع رؤية ما تحت الجلد سيكون هذا رائعاً، ومن هنا بدأت رحلة الاختراع.

خلال عامه الأخير في المرحلة الثانوية عام 2007 تخصص شتروبل بدراسة علم الفيزياء فبدأ بحثه باستخدام جهاز الآشعة تحت الحمراء المعروفة باسمInfrared حيث كان هذا الجهاز قادراً علي جعل الأوعية الدموية مرئية تحت الجلد.

هذا العمل الذي بدأه شتروبل كان في البداية ورقة بحثية مقدمة في بحثه النهائي في مادة الفيزياء؛ قاده ذلك آنذاك للمشاركة في أكبر مسابقة للعلوم والتكنولوجيا متخصصة للشباب في ألمانيا وهي مسابقة شباب الباحثين تحت سن 21.

لن يكون هناك ألم أثناء وخذ الإبر بعد الآن

اختراع شتروبل سيجعل من عملية الوخذ أمراً سهلاً فمن خلال مبدأ بسيط يقوم علي نظرية مشابهة للماسح الضوئي، يقوم الجهاز بالتقاط صورة للأوعية الدموية تحت الجلد، حيث تجعلها مرئية من خلال شاشة الكمبيوتر عن طريق سوفتوير صمم خصيصا لهذا الغرض.

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والمخترع الشاب شتيفان شتروبل في تجربة عملية تكبير الصورة (© dpa/ picture-alliance) لم يحصل شتروبل على جائزة الاختراع الأكثر إبداعاً وأصالة من جمعية شباب الباحثين بألمانيا فحسب، بل حصل أيضاً علي المركز الثالث لجائزة أصغر علماء أوروبا، وقد تلقي الجائزة من مكتب براءات الاختراع الأوربي "EPO"، وقد فوجيء شتروبل بتلقيه الجائزة و قال أنة لم يتوقع هذا عندما بدأ الاختراع و يذكر أن هذا النجاح أعقبته دعوة لحضورحفل استقبال مع المستشارة الألمانية انجيلا ميريكل ببرلين.

فتح الابواب لصناعات جديدة

شتيفان شتروبل الذي هو في الأصل من بلدة صغيرة في ولاية بفاريا التي تقع في جنوب ألمانيا ، يدرس حاليا علوم الحاسب الآلي وتخصص في علوم الطب في الجامعة الهندسية بميونخ

وحول طموحات شتروبل لعام 2010 فهو يأمل في استكمال دراسته للحصول علي درجة البكالوريوس، كما يتمنى أن يحصل علي درجة الماجستير في الحوسبة الطبية الحيوية "Biomedical computing " ثم بحلول عام 2015 اذا جرى كل شيء كما خطط له سيتمكن من الحصول علي درجة الدكتوراة و هو في الـ25 من عمره.

سيكمل شتروبل في المستقبل أبحاثه علي الأجهزة والبرمجيات الطبية للتصوير، وذلك كان نتاجاً لحلم صغير يدور في عقله وهو أنه شيء رائع أن تتمكن من رؤية ما بداخل الجسد البشري الحي.