قوى عاملة أجنبية متخصصة ﻷلمانيا

ستصبح القوى العاملة المتخصصة سلعة نادرة في ألمانيا، لذا تعتزم الحكومة الألمانية على تخفيض العوائق أمام حصول المهندسين والأطباء الأجانب على وظائف في ألمانيا. يأتي هذا في إطار مشروع الحكومة الألمانية من أجل ضمان قوى عاملة متخصصة لألمانيا. حيث إنه لن يكون ضرورياً في المستقبل التأكد أولاً من عدم توافر أطباء ومهندسي صناعة الآلات أو المركبات أو الكهرباء قبل تعيين أجانب في هذه الوظائف وسيصبح بإمكان الشركات والمصانع تعيين أجانب أيضاً ممن تتوافر لديهم المؤهلات اللازمة. عندما نتحدث عن ضمان توافر القوى العاملة المتخصصة فإن هذا يشمل الداخل والاتحاد الأوروبي وسوق العمل العالمي، كما قالت وزيرة العمل الألمانية أورزولا فون دير لاين مؤكدةً: „إذا كنا نرغب في البقاء على القمة فإننا في احتياج لأشخاص متميزين ليأتوا إلينا من كل حدب وصوب". قوى عاملة أجنبية متخصصة ﻷلمانيا تكبير الصورة (© dpa - Picutre Alliance)

حتى عام 2025 سيكون هناك احتياج إلى 6،5 مليون متخصص

تبعاً لتقديرات معهد سوق العمل وبحوث الوظائف سيكون هناك احتياج في ألمانيا لـ 6،5 مليون شخص في سن العمل وذلك حتى عام 2025، إذا لم يتم اتخاذ الإجراءات الملائمة الآن. إنها بالدرجة الأولى مهمة الشركات والشركاء الاجتماعيين أن يقوموا بالعمل على توفير قوى عاملة ناشئة متخصصة، كما تشارك الولايات والمحليات في تحمل المسؤولية.

تدعم الحكومة الألمانية عن طريق مشروعها توفير ما يكفي من العمالة المتخصصة في المستقبل أيضاً في ألمانيا، حيث يدعم ذلك التنمية الاقتصادية مما يوفر بدوره فرص عمل لأصحاب المؤهلات الأقل. كما يدفع هذا أيضاً في اتجاه تثبيت وضع التأمينات الاجتماعية والمال العام.

يقدم المشروع الذي أقره مجلس الوزراء الألماني نظرة عامة على الفعاليات القائمة والمستقبلية التي تقوم بها الحكومة الألمانية، ويرتكز العمل هنا على خمسة محاور لضمان توفير العمالة المطلوبة:

  • تفعيل وضمان التشغيل

  • فرص أفضل للتوفيق ما بين العمل وبين الأسرة

  • فرص عمل للجميع منذ البداية

  • تنمية المهارات: تأهيل وتدريب مستمر

  • الاندماج والهجرة المؤهلة

واجب اجتماعي

المهم الآن أن يشارك الجميع في رفع طاقات القوى العاملة. تقدر الوكالة الاتحادية للعمل أنه يمكن تغطية نصف الاحتياج إلى القوى العاملة المتخصصة من الداخل، مما يزيد من أهمية جعل انتقال القوى العاملة المتخصصة من الخارج للعمل في ألمانيا جذاب وغير معقد. كما لا يقل أهمية عن ذلك أن يشعر القادمون للعمل في ألمانيا بالترحاب ويتم تقبلهم اجتماعياً.

مصدر النص: الحكومة الألمانية

للترجمة والتحرير: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

مناخ التجارة يواصل التحسن

Symbolbild Schalter einer Meschine

"ينطلق اﻻقتصاد اﻷلمانى بكل نشاط مع بداية العام الجديد.“ بهذه الكلمات يلخص هانز-فيرنر زين، رئيس معهد ميونخ للبحوث اﻻقتصادية إيفو الصعود الجديد لمؤشرات المناخ التجارى