رواد الأسواق العالمية الألمان

ألمانيا هي بلاد الرواد المجهولين للأسواق العالمية

من الذي جهز الحمامات العصرية لأبراج كيبل هاربور السكنية الحديثة الشاهقة في سنغافورة؟ دورافيت. من الذي بنى لأمير سعودي أطول يخت خاص في العالم؟ لورسن. من الذي زود مكتب المستشار الألماني الاتحادي بأدوات المائدة الفاخرة؟
  رواد الأسواق العالمية الألمان تكبير الصورة (© BPW - Hidden ­champions)

روبة وبيركينغ. ثلاث شركات، ثلاثة أمثلة على التميز الألماني: "الأبطال الخفيون". ألمانيا هي بلاد الشركات الصغيرة المجهولة نسبيا خارج إطار تخصصها، إلا أنها شركات رائدة في مجالاتها وتخصصاتها في الأسواق العالمية. تعود أسباب هذه الظاهرة إلى طبيعة الاقتصاد الألماني الذي تغلب فيه الشركات متوسطة الحجم والشركات شديدة الاختصاص.

أطلق مصطلح "الأبطال الخفيون" المستشار الاقتصادي الألماني للشركات هيرمان سيمون خلال الثمانينيات من القرن الماضي، عندما بحث في أسباب نجاح الصادرات الألمانية. وبما أن هذا النجاح لا يعود فقط إلى شركات ألمانية عملاقة رائدة على المستوى العالمي فقط، مثل فولكسفاغن وسيمنز و باسف، فقد انشغل هيرمان سيمون بالبحث في الشركات المتوسطة الحجم. وقد تمكن من تمييز أكثر من 1000 شركة رائدة على المستوى العالمي، رغم أنها غير مشهورة، من ريكارو (صناعة الكراسي) إلى فورت (صناعة الصمولات أو البراغي)، وحتى هيرنكنيخت (صناعة آلات حفر الأنفاق). ومن أحدث الأمثلة على هؤلاء الأبطال الخفيين في القرن الحادي والعشرين شركة إنتاج عنفات الطاقة الهوائية إنركون؛ ففي ألمانيا تمتلك الشركة التي تأسست في عام 1984 حصة من السوق تزيد على 50%. بينما تحتل شركة إنركون المرتبة الرابعة على المستوى العالمي، وذلك بعد شركات عملاقة مثل: جنرال إلكتريك وسيمنز.

لقاء قمة الشركات الرائدة في الأسواق العالمية من 28 حتى 30 كانون الثاني/يناير 2014 في شفيبش هال.
تحرير: د. صلاح هلال
 © www.deutschland.de

رواد الأسواق العالمية الألمان

Autoexport