جدول الضرب والأبجدية بالكمبيوتر فقط

بدأت "حملة تعليمية لمجتمع المعلومات الرقمي". ترغب وزارة التعليم الاتحادية في توفير خدمة الإنترنت فائق السرعة والإنترنت اللاسلكي والكمبيوتر لتُصبح معيارًا أساسيًا في المدارس والمدارس المهنية والجامعات وجهات التدريب، لذلك سيخصص اتحاد الولايات الألمانية مبلغ خمسة مليارات يورو بداية من عام 2017.

ترغب وزيرة التعليم الاتحادية يوهانا فانكه في تحقيق مزيد من التحول الرقمي في التعليم: "إن من أهم مكونات التعليم الجيد في القرن الحادي والعشرين توافر معارف تكنولوجية جيدة وتعامل مستقل مع التقنيات ومخاطر وسائل التواصل الحديثة"، ولذلك اقترحت مبادرة "الحزمة الرقمية#ألمانيا" DigitalPakt#D. يعمل التلاميذ في مدرسة هاينريش مان في حي نويكولن في برلين. تكبير الصورة (© Thomas Trutschel/Photothek/Getty Images)
خمسة مليارات يورو على مدار خمسة أعوام

تقدم وزارة التعليم الاتحادية بداية من عام 2017 ولمدة خمس سنوات لـ40000 مدرسة من مختلف الأنواع خدمة الإنترنت فائقة السرعة والإنترنت اللاسلكي وأجهزة الكمبيوتر. يجب على الولايات الالتزام بتطبيق التصورات التربوية اللازمة والتدريب المناسب للمعلمين وكذلك توفير المعايير التقنية المشتركة.

يُعد التعليم من مجالات السيادة الخاصة بالولايات، إلا أن المادة "91 ج" من الدستور الألماني تتيح إمكانية التعاون فيما يتعلق بتقنية المعلومات.

الأولوية لعلم التربية

قالت فانكه إنه بالتأكيد يجب الاستمرار في تعليم الأطفال المهارات الأساسية في المدرسة ومنها الأبجدية وجدول الضرب، إلا أنه يجب أن يُضاف إلى ذلك وفي مرحلة مبكرة التعامل مع الكمبيوتر والسبورة الذكية وبرامج التعليم على الإنترنت الموجودة على المنصة السحابية "كلاود".

فضلًا عن ذلك أكدت الوزيرة على "أولوية العلوم التربوية"، فدون تصور تربوي تصبح حتى "أفضل تقنية مجرد إهدار للمال". يمكن أن يسهم التعليم الرقمي في تحقيق مزيد من العدالة في التعليم، إذ يمكن مواءمة المعروضات الرقمية بصورة أكبر على الظروف الشخصية، وقد قامت الوزيرة بنفسها، رغم أنها من عُشاق السبورة التقليدية والطباشير، بتجريب برنامج تعليمي إلكتروني لمادة الرياضيات للصف الثامن عن "قاعدة فيثاغورس"، وجدير بالذكر أن الوزيرة فانكه حاصلة على الدكتوراة في الرياضيات، وبعد التجربة أكدت على أنه يمكن من خلال تلك البرمجيات "التعامل بصورة أفضل مع المستويات المختلفة".

مدرسة السحاب لقمة التكنولوجيا في نوفمبر/ تشرين الثاني

في قمة التكنولوجيا في 16 نوفمبر/ تشرين الثاني في زاربروكين سيتم لأول مرة تقديم "مدرسة السحاب": في إطار هذا المشروع يتم توفير مواد تعليمية بعد اختبار جودتها للمدارس من خلال تلك "السحابة الإلكترونية". وعلى سبيل التجربة ستبدأ 200 مدرسة ثانوية بتنفيذ المشروع.

وتعتبر فانكه أن تحديد الإطار القانوني لعملية التعلم الرقمي أمرًا مهمًا، إن المحتويات التعليمية والتدريبات الخاصة بجوانب ضعف الطلاب يجب أن يتم حمايتها من تدخل أي طرف ثالث، وتدور حاليًا أبحاث بهذا الشأن.

23 أكتوبر/ تشرين الأول 2016 مصدر النص:  www.digitale-agenda.de - الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

موقع ASSIST (مكتب المعاملات والخدمات لطلبات الالتحاق الدولية)

يهدف ASSIST (مكتب المعاملات والخدمات لطلبات الالتحاق الدولية) إلى تسهيل عملية التقدم للدراسة في ألمانيا بالنسبة للأشخاص الحاصلين على شهادات دراسية من الخارج ، والذين يتقدمون بطلباتهم عادة إلى أكثر من جامعة . كما يهدف هذا النظام الجديد إلى تسهيل عملية فحص الطلبات والتي تمثل عبئاً كبيراً على الجامعات الألمانية. وتُشارك حالياً 50 جامعة ألمانية في نظام ASSIST.

مبادرة المدارس شركاء المستقبل

المدارس شركاء المستقبل

مبادرة المدارس شركاء المستقبل  وهدفها بناء شبكة مكونة من المدراس الألمانية الشريكة على مستوى العالم