وزير الخارجية الألماني شتاينماير يدين تفجيرات بغداد

صرح وزير الخارجية الألماني شتاينماير يوم 3 يوليو/ تموز 2016 في برلين حول تفجيرات بغداد بما يلي:

"لا يمكن تحمُّل تلك الجرائم الفظيعة التي كلفت كثيرًا من الأشخاص حياتهم اليوم في بغداد. وقد أوضحت تلك الاعتداءات مجددًا أن إرهابي ما يُسمى بتنظيم الدولة الإسلامية لا يتورعون عن قتل الأطفال الأبرياء والأمهات والآباء باسم أيديولوجيتهم التي تنضح بالكراهيةً. Frank-Walter Steinmeier تكبير الصورة (© photothek.net)
إننا نتضامن مع الناس في العراق الذين يعانون حتى في شهر رمضان المُعظم من تبعات إرهاب مُنفلت وأحمق. ونود في هذا السياق أن نعبر عن مشاطرتنا أُسر الضحايا أحزانهم.

وحقيقة أن الإرهابيين يعمدون بصورة متزايدة إلى القيام باعتداءات على مدنيين عُزّل هو دليل أيضًا على وضعهم اليائس، حيث نجحت الحكومة العراقية بدعم من المجتمع الدولي في الأسابيع والأشهر الماضية من طرد الإرهابيين شيئًا فشيئًا من مساحات أكبر من العراق.

والأمر الحاسم الآن هو أن يُسهم الجميع هناك في تحقيق المصالحة والتفاهم بين الطوائف الدينية والسكانية، حيث حاول تنظيم الدولة الإسلامية بكل قوة أن ينشر الكراهية ويُزكي التوترات المذهبية.

يجب علينا الآن ألا نتوانى في مسعانا لمواجهة الإرهاب مواجهةً حاسمةً، وأن نعمل على إحلال الاستقرار في المناطقة المُحررة من تنظيم الدولة وجعلها قابلة للسُكنى مرة أخرى. وجدير بالذكر أن ألمانيا تقوم في هذا الصدد بإجراءات من أجل إحلال الاستقرار في مناطق من بينها الفلوجة وتكريت وغيرها في العراق."

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية - الإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)