ألمانيا تقدم مساعدات لإعادة الإعمار في العراق

يقوم الجيش العراقي والتحالف الدولي لمكافحة تنظيم داعش بدفع تنظيم داعش إلى التراجع في العراق بصورة متزايدة. ويحتاج الناس هناك إلى مساعدات عاجلة للتغلب على عواقب التدمير والإرهاب ولمساعدة النازحين على العودة. وفي هذا الصدد قامت وزارة الخارجية الألمانية بزيادة إسهامها بدرجة كبيرة، كما تقوم بدعم الاستقرار في العراق في عام 2016 بمبلغ يناهز الـ41 مليون يورو. ألمانيا تقدم مساعدات لإعادة الإعمار في العراق تكبير الصورة (© AA)
خلق الفرص، تعزيز إمكانية البقاء

تُعد أهم أولويات إعادة الإعمار في العراق إصلاح البنية التحتية المهمة وإمداد الناس بالسلع الأساسية لحياتهم، كما يجب التخلص أيضًا من الألغام والفخاخ المتفجرة. فضلًا عن ذلك تسهم مجهودات المصالحة في استعادة السلم العام وخلق مساحة للتوصل إلى حلول سياسية للنزاعات.
ومن الـ41 مليون يورو التي تدعم بها وزارة الخارجية الألمانية تحقيق الاستقرار في العراق في عام 2016  تم توجيه 13،5 مليون يورو لصندوق تمويل الاستقرار الفوري التابع  لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، الذي يعد أهم أدوات تحقيق الاستقرار في العراق.

إعداد المساعدات الإنسانية للفارين من الموصل

مع بداية العمليات العسكرية في الموصل في منتصف شهر أكتوبر/ تشرين الأول تنامى القلق بشأن الفارين من المدينة التي تدور فيها المعارك، حيث من المتوقع فرار مئات الآلاف وسيكونون في احتياج للسكن والرعاية الطبية. وللاستعداد لتلك التحديات الإنسانية قام الصليب الأحمر الألماني بتمويل ألماني بإعداد مياه الشرب والمستلزمات الصحية لـ54.000 أسرة وكذلك أكثر من 48.000 غطاء ومستلزمات إعداد الطعام ومواقد الكيروسين وحاويات المياه. وقد قدمت ألمانيا حتى الآن بتقديم مبلغ 13،6 مليون يورو لمنظمات مختلفة لدعم الفارين من الموصل.

إمدادات أولية للمدن المُحررة

ومن الأمثلة على المساعدات الأولية الفورية للمدن التي يتم تحريرها من داعش مدينة سنجار في شمال العراق، التي تعرضت بشدة لعنف داعش الذي امتد من المذابح مرورًا بالتهجير القسري ووصولًا إلى استعباد الأقليات الدينية. وقد كانت سنجار شبه مدمرة بالكامل بعد تحريرها عن طريق البشمرجة في بداية 2016، إلا أن النازحين كانوا يريدون العودة لديارهم.

كما تقوم الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ بتكليف من وزارة الخارجية الألمانية بإعداد مستلزمات المساعدات الإنسانية الأولية للمتضررين في العراق، وهكذا تم في غضون أسابيع قليلة بعد تحرير سنجار إدخال الكاسحات وحاويات المياه ومولدات الكهرباء الضرورية إلى المدينة.

تعزيز الثقة في المؤسسات الأمنية

تضررت ثقة العراقيين في مؤسسات الدولة بشدة؛ ولكن كي يتوفر لديهم الاستعداد للعودة إلى ديارهم بشكل مستدام يجب إعادة بناء الثقة الأساسية في أن المؤسسات الأمنية ستلتزم بمبادئ دولة القانون.

وبدعم مالي من ألمانيا تقوم المنظمة الدولية للهجرة ببناء جهاز شرطة محلية قريب من المواطنين، كما يتم تجديد أقسام شرطة أو إعادة تأثيثها. ويتركز برنامج "الشرطة المحلية" على إعادة بناء الثقة وتعزيزها، ويتم ذلك من خلال الحوار الحثيث بين قوات الأمن وبين المواطنين مثلًا في إطار ورش عمل تتم إقامتها في معسكرات استقبال النازحين الداخليين، وكذلك من خلال دورات تدريبية مشتركة تجمع موظفي الشرطة مع ممثلي المحليات والمواطنين.

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية – الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام


المعروض الإعلامي باللغة العربية

Kamerateams

تحصل وسائل الإعلام على المعلومات من وكالات الأنباء في داخل البلاد وخارجها، وأقسام الصحافة بالمؤسسات الحكومية والمنظمات والشركات الخاصة، وعن طريق مراسليها في ألمانيا وخارجها، ومن خلال التحقيقات المباشرة التي تقوم بها.

العلاقات العلمية العربية الألمانية

Internationale Studierende an der Freien Universität Berlin.

مركز التجارة الإلكترونية

Das Eurosymbol vor der Europäischen Zentralbank (EZB) in Frankfurt am Main.

من مصر إلى الفيتنام ومن آخن إلى فورتسبورج – ستجد في مركز التجارة الإلكترونيّة عناوين الغرف التجارية الألمانية بالخارج (AHKs) وغرف التجارة.