ألمانيا تدعم الرقة في التخلص من الألغام

ما زال يوجد في المدينة التي خربتها داعش أفخاخ متفجرة قاتلة؛ وكي تصبح إعادة الإعمار ممكنة خصصت وزارة الخارجية الألمانية عشرة ملايين يورو، حيث تشارك ألمانيا في عملية التخلص من الألغام في مدينة الرقة السورية المدمرة. وقد وقعت ألمانيا في 17 نوفمبر/ تشرين الثاني اتفاقية مبدئية مع الولايات المتحدة الأمريكية تقدم ألمانيا بموجبها مبلغ عشرة ملايين يورو للتخلص من الأفخاخ المتفجرة التخلص من الألغام في الرقة تكبير الصورة (© dpa)
ميراث قاتل من حكم الإرهاب

قضت الرقة قرابة الأربع سنوات تحت حكم داعش الإرهابي، كما استمرت عملية تحريرها بمساعدة التحالف الدولي لمكافحة داعش حوالي سنة منها خمسة أشهر من أعمال القتال الكثيفة في داخل المدينة. وقد خلفت الجماعة المسلحة الإرهابية قبل انسحابها ميراثا قاتلا، حيث تنتشر في المدينة الأفخاخ المتفجرة القاتلة سواء في صورة أسلاك التعثر، أو أشياء مما يستعمله الناس في حياتهم اليومية مثل ألعاب الأطفال أو الكتب وكلها قابلة للانفجار مع أقل حركة. مما يجعل دخول المدينة للسكان المدنيين وعمال الإغاثة خطرا قاتلا.

المدينة المدمرة تحتاج إلى المساعدة

طالما لم يتم التخلص من الأفخاخ المتفجرة ستظل إعادة إعمار المدينة مستحيلة، رغم أنها تمثل ضرورة ملحة، إذ تم تدمير المدارس والمشافي وإمدادات المياه كلها. والأشخاص الذين لايزالون يعيشون في الرقة ما زالوا معزولين عن أي مساعدة. وفي الوقت ذاته بدأت أولى الأسر تعود إلى الرقة.

مساعدات سريعة من ألمانيا

لذلك قررت ألمانيا تقديم مساعدات عاجلة، حيث تقدم وزارة الخارجية الألمانية 10 مليون يورو كي يتمكن المتخصصون من تطهير المدينة من الأخطار المنتشرة في كل مكان في أسرع وقت ممكن. وفضلا عن المساعدات الإنسانية فإن إعادة الإعمار السريعة لا يمكن التخلي عنها من أجل تحقيق تنمية مستدامة في المنطقة. ويجب أن يتضح  للأسر العائدة وجود حياة طبيعية بعد داعش ووجود رؤى لتحقيق تنمية مستقرة.

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية
الترجمة والتحرير: المركز الألماني للإعلام

المعروض الإعلامي باللغة العربية

Kamerateams

تحصل وسائل الإعلام على المعلومات من وكالات الأنباء في داخل البلاد وخارجها، وأقسام الصحافة بالمؤسسات الحكومية والمنظمات والشركات الخاصة، وعن طريق مراسليها في ألمانيا وخارجها، ومن خلال التحقيقات المباشرة التي تقوم بها.

العلاقات العلمية العربية الألمانية

Internationale Studierende an der Freien Universität Berlin.

مركز التجارة الإلكترونية

Das Eurosymbol vor der Europäischen Zentralbank (EZB) in Frankfurt am Main.

من مصر إلى الفيتنام ومن آخن إلى فورتسبورج – ستجد في مركز التجارة الإلكترونيّة عناوين الغرف التجارية الألمانية بالخارج (AHKs) وغرف التجارة.