دعم لحكومة الوحدة الليبية: شتاينماير وآيرولت في زيارة مكوكية إلى ليبيا

وزير الخارجية الألماني ونظيره الفرنسي في ليبيا تكبير الصورة (© Photothek/ Köhler)

توجه كل من وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير ونظيره الفرنسي جان مارك آيرولت يوم السبت الموافق 16 أبريل/ نيسان 2016 في زيارة مفاجئة إلى العاصمة الليبية طرابلس، حيث أكد الوزيران لحكومة الوحدة الليبية بقيادة رئيس الوزراء فايز مصطفى السراج دعم المجتمع الدولي، فضلاً عن ذلك قام الوزيران بتسليم مواد للإغاثة.
كانت هذه الزيارة الألمانية الفرنسية في ليبيا - التي تشهد حرباً أهلية - نتاج لإعداد من جانب إدارتي المراسم في باريس وبرلين، حيث اتسم التخطيط لهذه الزيارة بالسرية التامة والدقة البالغة. ومن جانبه أكد وزير الخارجية الألمانية قبل توجهه إلى ليبيا على أهمية هذه الزيارة قائلاً: "إن زيارتنا المشتركة مع أصدقائنا الفرنسيين في طرابلس تُعد بمثابة إشارة بأن المجتمع الدولي بأسره متفق على أن الاتجاه نحو السلام والاستقرار في ليبيا يكون عن طريق تطبيق اتفاقية السلام وحكومة الوحدة الوطنية." وواصل شتاينماير حديثه قائلاً أن نظيره الفرنسي وهو ذاته أرادا توضيح أن التفاهم السياسي من شأنه منح الشعب الليبي فرصة العودة إلى حياة طبيعية يسودها الأمن والسلام.  
دعم لحكومة الوحدة الوطنية
أجرا كل من شتاينماير وآيرولت محادثات مع ممثلي المجلس الرئاسي ورئيس الوزراء الليبي السراج حول الوضع في ليبيا التي تعاني من حرب أهلية منذ سنوات، حيث استغل تنظيم داعش الإرهابي تلك الفوضى التي سادت هناك وفرض سيطرته على مدينة سيرت الواقعة على ساحل البحر المتوسط.
ومع ذلك أحرزت بوساطة من مبعوث الأمم المتحدة الدبلوماسي الألماني مارتن كوبلر خطوات على طريق استقرار البلاد وتشكيل حكومة وحدة وطنية، إلا أنه لا يزال هناك أطراف فاعلة لم تعترف بها حتى الآن.
وتناولت اللقاءات أيضاً بالبحث موضوع اللاجئين المقيمين في ليبيا على أمل التوجه إلى أوروبا انطلاقاً من هناك. كما حذر شتاينماير في حديث مع الصحفيين من تحميل الحكومة في طرابلس في الوضع الحالي ما لا طاقة لها به، حيث أكد على ضرورة دعم الحكومة في بسط سلطاتها على العاصمة ومنها.  
بعد انتهاء زيارته في ليبيا توجه وزير الخارجية الألمانية إلى لوكسمبورج، حيث اجتمع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين الموافق 18 أبريل/ نيسان 2016 وكان دعم أوروبا لحكومة الوحدة الليبية من أبرز الموضوعات التي طُرحت هناك.  

بيان مشترك عن ليبيا , PDF 251.24k

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية
الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

دعم لحكومة الوحدة الليبية: شتاينماير وآيرولت في زيارة مكوكية إلى ليبيا

وزيرا خارجية ألمانيا وفرنسا ورئيس الوزراء الليبي