وزير الخارجية شتاينماير في لبنان: تقديم الدعم لأكبر المساعدين

بالنسبة الى عدد سكانه يعتبر لبنان البلد الاكثر استقبالاً للاجئين على مستوى العالم. قام وزير الخارجية الالماني الدكتور فرانك فالتر شتاينماير بزيارة الى لبنان في الأول من شهر ديسمبر/ كانون أول لكي يؤكد ان ألمانيا تقف الى جانب لبنان في هذا الاطار، حيث ناقش أهمية التضامن والعلاقات الثنائية بين المانيا ولبنان مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة الحالية تمام سلام والرئيس المكلف لتشكيل الحكومة الجديدة سعد الحريري ووزير الخارجية جبران باسيل ورئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة. وقد صرح شتاينماير قائلاً " يهمنا ان يبقى لبنان بلداً مستقراً في الوضع السياسي الراهن الذي تمر به المنطقة من حوله"، كما أضاف ان انتخاب رئيس للبنان سيدعم الاستقرار في البلاد، فضلاً عن ذلك تمنى ان تبصر الحكومة الجديدة النور قريباً.

وفي أثناء زيارته للبقاع التقى شتاينماير بممثلين عن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في لبنان. قام بزيارة مدرسة حكومية مختلطة في حوش الامراء زحلة الممولة من الحكومة الالمانية حيث يتم تعليم الاطفال اللبنانيين والسوريين معاً، والتقى لاجئين سوريين في المخيم المؤقت رقم 019 في سعدنايل. كما أشار إلى أن المانيا سوف تقدم مساعدات إضافية بقيمة 10 مليون يورو لمساندة لبنان في توفير حياة افضل وأكثر استقراراً لللاجئين السوريين، ومساعدة الاطفال لمتابعة حياتهم الدراسية. بنهاية عام 2016 سوف تصل قيمة الدعم المقدم من المانيا الى لبنان الى 350 مليون يورو.

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية
ترجمة: السفارة الألمانية في بيروت
التحرير: المركز الألماني للإعلام


وزير الخارجية شتاينماير في لبنان: تقديم الدعم لأكبر المساعدين

وزير الخارجية الألماني في لبنان

المعروض الإعلامي باللغة العربية

Kamerateams

تحصل وسائل الإعلام على المعلومات من وكالات الأنباء في داخل البلاد وخارجها، وأقسام الصحافة بالمؤسسات الحكومية والمنظمات والشركات الخاصة، وعن طريق مراسليها في ألمانيا وخارجها، ومن خلال التحقيقات المباشرة التي تقوم بها.

العلاقات العلمية العربية الألمانية

Internationale Studierende an der Freien Universität Berlin.

مركز التجارة الإلكترونية

Das Eurosymbol vor der Europäischen Zentralbank (EZB) in Frankfurt am Main.

من مصر إلى الفيتنام ومن آخن إلى فورتسبورج – ستجد في مركز التجارة الإلكترونيّة عناوين الغرف التجارية الألمانية بالخارج (AHKs) وغرف التجارة.