زيارة إلى وزارة الخارجية الألمانية


كيف يمكننا أن نجد معاً حلولاً للأزمات؟ كيف يعمل السياسيون؟ روايات الزائرون عبر أفلام وحوارات قصيرة لما اكتشفوه أثناء اليوم المفتوح في وزارة الخارجية الألمانية.

قام آلاف من الزوار بزيارة الخارجية الألمانية في يومي 27 و28 أغسطس / آب 2016 وذلك للتعرف عما يدور داخل كواليس السياسة الخارجية، كما قاموا بزيارة مكتب وزير الخارجية الألمانية فرانك- فالتر شتاينماير. وفيما يلي آراء بعض الزائرين عما أثار إعجابهم: تكبير الصورة
وزير الدولة ميشائيل روت: تعتمد السياسة والديمقراطية  على الانفتاح. وأعتقد أن الكثيرين لا يدركون كيفية عمل السياسيين والدبلوماسيين ووزير الخارجية. كيف تتم المفاوضات؟ ما الموضوعات التي تهمنا بالفعل؟ اليوم المفتوح يتيح الفرصة للمواطنين رؤية ما ننجزه كل يوم، وربما أيضاً ما لا نستطيع إنجازه. أنا ممتن لوجود مثل هذه الفرص، فبرغم ارتفاع درجة الحرارة اليوم، هناك عدد كبير جداً من الزائرين، وهو ما أجده أمراً رائعاً.

ساجدة التايا من سوريا وتدرس في برلين:
أعيش في ألمانيا منذ ثمانية شهور وأدرس في جامعة كيرون منذ ثلاثة شهور، وهي مؤسسة تتيح للاجئين الدراسة خلال عامين عن طريق الإنترنت، ثم يعقبهما دراسة في جامعة شريكة. علمت عن طريق فيسبوك عن حفل Shababtalk الذي يقدمه المذيع اللبناني جعفر عبد الكريم في وزارة الخارجية، والذي يمكن للاجئين من خلاله مناقشة السياسيين، ونظراً لأنني مهتمة بهذا الموضوع أتيت للمشاركة فيه. إنه بالفعل لأمر رائع أن تجري حديث مع بعض السياسيين في وزارة الخارجية وتتبادل معهم الأفكار.

أليكسا كوبفرشميت
تدرس علم النفس في برلين. لا يمكن للمرء عادة أن يتابع العمل مع وزارة الخارجية والوزارات الأخرى من الداخل. لذا فإن مثل هذا اليوم المفتوح يعتبر فرصة عظيمة. وأعتقد أن الاهتمام بهذا اليوم لا يقتصر على المعنيين بالسياسة فقط، بل يهم جميع الناس. لم أكن أدرك أنه بالإمكان حقاً رؤية المكاتب – وخاصة مكتب سياسي بارز مثل وزير الخارجية. هناك الكثير من العروض هنا – التحدث إلى الموظفين، والجولات الإرشادية داخل الوزارة وكذا المناقشات. إنها تجربة رائعة حقاً! تكبير الصورة
منذر خطاب من سوريا
أعيش في برلين منذ عام. اشتركت في مناقشة Shababtalk وكان انطباعي عنها إيجابياً للغاية. ناقشنا مشاكل وحلول الأزمة السورية واللاجئين السوريين، واتفقنا على ضرورة أن نفعل شيئا وألا نكتفي بالمشاهدة. الأيام المفتوحة مهمة جداً لأن كل منا عليه أن يعرف ما يدور داخل البرلمان. اليوم شائق جداً. تعرفت على الكثير من الناس المنفتحين، وتحدثت إلى سياسيين، وشاهدت مبنى وزارة الخارجية الرائع من الداخل.

جوزيا جاوليك من بولندا
تعجبني جداً وزارة الخارجية الألمانية. أنا هنا في زيارة إلى برلين وبالنسبة لي كمواطنة بولندية فإن المشاركة في اليوم المفتوح أمر مثير جداً، حيث يمكن للزوار مشاهدة كل ما يدور داخل الوزارة. ولقد تابعت المناقشات مع وزير الدولة روت واستعلمت عن الكثير من الأمور. إنه حدث مثير حقاً! تكبير الصورة
نيلي هولاش، تلميذه من مدينة إنجولشتادت
أتيت لزيارة جدتي في بلدة برلين-مارتسهان، وكنا نريد مشاهدة أكبر قدر من البلدة، فوجدنا أن اليوم المفتوح لوزارة الخارجية حدث لطيف، ولذا فقد أتينا إلى هنا. قمنا بزيارة مكتب وزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير. والتقطنا الصور وسجلنا كلمات في دفتر الزيارات. عندما أتصل بوالدي اليوم سوف أحكي لهما عن هذه الحدث الخيالي، وأنه يجب عليهما مشاركتنا التجربة في العام القادم.

مصدر النص: deutschland.de - الإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)
كما يمكنكم الاشتراك للحصول على الجريدة الإلكترونية الأسبوعية من المركز الألماني للإعلام تحت الرابط التالي:
http://www.almania.diplo.de/Vertretung/almania/ar/Newsletter.html
ويمكنكم متابعتنا أيضا على تويتر: https://twitter.com/GIC_Cairo


زيارة إلى وزارة الخارجية الألمانية