بعد انتهاء انتخابات الرئاسة - فرنسا تعلن انتمائها إلى أوروبا


فرنسا انتخبت: استقبلت المستشارة الألمانية ميركل مرة أخرى الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته أولاند في مبنى المستشارية. كانت ميركل قد قامت قبل ذلك بتهنئة ماكرون بالفوز في انتخابات الإعادة. يُعد قرار الناخبين الفرنسيين إعلاناً صريحاً بالانتماء إلى أوروبا.


تعاون صادق
كانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قد قامت هاتفياً بتوجيه تهانيها إلى ايمانويل ماكرون على فوزه في الانتخابات وأعلنت عن فرص التعاون الحثيث بين البلدين. صرح المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت مساء الأحد بما يلي: "إن المستشارة الألمانية تتطلع بسرور إلى التعاون الصادق مع الرئيس الفرنسي الجديد في إطار من روح الصداقة الفرنسية الألمانية التقليدية الوثيقة". وأضاف زايبرت أن ميركل أكدت على جدارة ماكرون بدخول المعركة الانتخابية من أجل اتحاد أوروبي موحد ومنفتح على العالم. وبهذا يُعتبر قرار الناخبين الفرنسيين بمثابة التزام واضح تجاه أوروبا. تكبير الصورة

شراكة مهمة مع فرنسا
قال زايبرت في أثناء المؤتمر الصحفي الذي أجرته الحكومة الألمانية يوم الاثنين 8 مايو / أيار أن الشراكة مع فرنسا " كانت ولاتزال وسوف تظل حجر الزاوية في السياسة الألمانية. تسعى الحكومة الألمانية إلى تعاون جيد مع الرئيس الفرنسي وطاقمه في المستقبل.
سوف يعتمد التعاون الألماني الفرنسي في أدائه على أساس ما قررته الدول السبعة والعشرون المتبقية في الاتحاد الأوروبي في ختام شهر مارس / آذار بمناسبة الذكرى الستين لمعاهدة روما. "نحن نريد أوروبا آمنه، أوروبا حامية، نحن نريد أوروبا الفاعلة على الصعيد الاجتماعي والقوية على المستوى الاقتصادي"، بحسب زايبرت. " هذه هي أسس العمل المشترك داخل الاتحاد الأوروبي."


التعويل على أوروبا
كما قام وزير الخارجية الألمانية زيجمار جابرييل بتهنئة ايمانويل ماكرون وطالب ألمانيا في الوقت ذاته بدعم الرئيس الفرنسي الجديد قائلاً: " لقد ظهر لنا جميعا أنه من الممكن مقاومة أعداء أوروبا وأصحاب النزعات القومية المتطرفة والشعبويين وكذلك مقاومة أولئك الذين لديهم إجابات سهلة وسطحية من خلال الموقف الصريح واللغة الواضحة. إن الأمر يستحق التعويل على أوروبا! "
ووجه وزير العدل الألماني هايكو ماس أيضاً تهانيه للرئيس الجديد وأكد على أن الفرنسيين اختاروا الحرية والمساواة والتآخي ومستقبل أوروبا.


تعزيز منطقة اليورو
كما أعرب وزير المالية الألمانية فولفجانج شويبله عن سعادته بانتخاب ماكرون، بحسب المتحدثة باسم وزارة المالية الألمانية في أثناء المؤتمر الصحفي. شويبله يتطلع إلى التعاون مع الحكومة الفرنسية المقبلة. وقال إنه سوف يكون هناك موضوعات كثيرة مشتركة، من بينها بالطبع دعم منطقة اليورو من الناحية الاقتصادية، وكذلك فيما يتعلق بالهياكل، التي تسمى الحوكمة، في منطقة اليورو.


مصدر النص: الحكومة الألمانية – الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام
ويمكنكم متابعتنا أيضا على تويتر: https://twitter.com/GIC_Cairo

بعد انتهاء انتخابات الرئاسة - فرنسا تعلن انتمائها إلى أوروبا