مرور 70 عاماً على تأسيس منظمة الصحة العالمية – الهدف هو الصحة من أجل الجميع في العالم

من أجل مستقبل أفضل وأكثر صحة للناس في جميع أنحاء العالم – هذا ما تعمل من أجله منظمة الصحة العالمية منذ تأسيسها في 7 أبريل/ نيسان 1948. موضوع الاحتفال بيوم الصحة العالمي هذا العام هو "توفير رعاية صحية شاملة". مرور 70 عاماً على تأسيس منظمة الصحة الدولية – الهدف هو الصحة من أجل الجميع في العالم تكبير الصورة (© WHO/A. Clements-Hunt)
ما يزيد على نصف البشر في جميع أنحاء العالم ليس في وسعهم الوصول إلى الخدمات الصحية الأساسية بشكل كاف. ما يزيد على 800 مليون شخص ينفقون 10 في المائة على أقل تقدير من ميزانيتهم على الرعاية الصحية. ونحو 100 مليون شخص يضطرون إلى العيش في فقر مدقع بسبب نفقاتهم المتعلقة بالصحة. هذا هو مفاد التقرير المشترك الصادر عن منظمة الصحة العالمية والبنك الدولي والذي تم نشره في ديسمبر/ كانون الأول 2017.
لذا فإن يوم الصحة العالمي معنيّ هذا العام بتوفير رعاية صحية شاملة. بمناسبة الذكرى السبعين لتأسيسها تدعو منظمة الصحة العالمية المجتمع العالمي إلى توفير إمكانية الوصول إلى الخدمات الصحية الأساسية لكل الناس- دون تعريضهم للخطر من الناحية المالية.

السيطرة على تفشي الأمراض

التزمت منظمة الصحة العالمية منذ نشأتها بتعزيز الأنظمة الصحية الوطنية. إذا كان جميع الناس يحصلون على الرعاية الطبية ، فإن هذا سيكون من شأنه المساعدة في السيطرة على تفشي أوبئة مثل الإيبولا والكوليرا.

في عالم يزداد ترابطًا يجب على الدول والمنظمات الدولية العمل معًا للتصدي للتهديدات الصحية، لأن الفيروسات لا تعرف حدودًا، وقد تجلّى ذلك مؤخرا من خلال الانتشار الحاد لمرض الإيبولا في غرب أفريقيا 2014/2015، حيث كان ذلك أسوأ وباء منذ اكتشاف الفيروس في عام 1976، حيث أصيب حوالي 29000 شخص بالمرض ونجا منهم من المرض أكثر من 10000.

ولم يكن من الممكن احتواء الوباء إلا من خلال إدارة الأزمات بصورة عالمية بتنسيق من منظمة الصحة العالمية. وقد دعمت الحكومة الألمانية منظمة الصحة العالمية والمنظمات غير الحكومية المحلية مثل منظمة أطباء بلا حدود في عملها هناك عن طريق توفير المتخصصين والمواد اللازمة.

نجاحات كبيرة من خلال التطعيم

تعد مكافحة الأمراض المعدية، التي توجد أمصال مضادة لها، أحد أعظم إنجازات منظمة الصحة العالمية. وقد ساعدت برامج التطعيم في جميع أنحاء العالم على حماية ملايين الأطفال من الإصابة بالعدوى كل عام أو منع حدوث الإعاقات.

مثال الجدري: أعلنت منظمة الصحة العالمية في أواخر عام 1979 القضاء على المرض؛ وقد سبق ذلك حملات تطعيم جماعية، وكان قد تم في عام 1967 استحداث لقاح عالمي ضد الجدري. في حالات الإصابة بالمرض أصبح يمكن بسرعة تحديد جميع الأشخاص الذين يتعاملون مع المريض، وذلك لمنع تفشي المرض.

مكافحة شلل الأطفال هي أيضا ناجحة. تقوم منظمة الصحة العالمية بتنسيق الحملة العالمية للقضاء على شلل الأطفال (المبادرة العالمية لاستئصال شلل الأطفال).

وأشارت المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل في كلمتها المصورة في يوم مكافحة مرض شلل الأطفال في أكتوبر/ تشرين الأول 2017 إلى أن ألمانيا "تقدم الآن مساعدة صحية دولية بقيمة 750 مليون يورو سنويا".

تم القضاء على شلل الأطفال في جميع أنحاء أوروبا، ولكن للأسف لم يتم القضاء عليه في جميع أنحاء العالم، لكن الإصابات الجديدة قد انخفضت بشكل كبير، إذ أصبحت الحالات فردية جدا. ومع ذلك فمن المهم مواصلة التطعيم باستمرار، فهذه هي الطريقة الوحيدة لمنع شلل الأطفال من الانتشار مرة أخرى.

مصدر النص: الحكومة الألمانية
الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

مرور 70 عاماً على تأسيس منظمة الصحة العالمية – الهدف هو الصحة من أجل الجميع في العالم

Der hell erleuchtete Bundestag

وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس

وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس

تولى هايكو ماس يوم 14 مارس / آذار منصب وزير الخارجية الألمانية. السيرة الذاتية هايكو ماس يشغل منصب وزير الخارجية الألمانية اعتباراً من 14 مارس / آذار •    من مواليد 19 سبتمبر/ أيلول 1966 في زارلويس...

مجمع الأمم المتحدة في بون

Das Logo der Vereinten Nationen

العاصمة الألمانية القديمة هي مركز الأمم المتحدة في ألمانيا. فمن يكون مكتبه في لانغة أويغن يمكنه أن يناقش على سبيل المثال كيف يمكن مواجهة تبعات تحول المناخ، أو حماية أنواع الحيوانات المهددة بالانقراض