أفريقيا في بؤرة الاهتمام: قمة العشرين في برلين


ترغب الأمم الاقتصادية الرائدة في خلق إمكانات جديدة للنمو الاقتصادي المستدام والاستثمار والاستقرار في أفريقيا، وذلك من خلال مؤتمر يعقد في برلين في 12 و13 يونيو/ حزيران تحت عنوان "قمة مجموعة العشرين للشراكة مع أفريقيا – الاستثمار في مستقبل مشترك". الهدف هو إطلاق مبادرة لا تتحدث عن أفريقيا، بل مع أفريقيا.

خلق فرص جديدة للاستثمار

صرح وزير الخارجية الألماني زيجمار جابرييل بقوله إن أفريقيا أصبحت في هذه الأيام مرئية جداً في برلين. لقد وجهت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الدعوة إلى ممثلات وممثلين عن الدول الأفريقية لحضور ذلك المؤتمر في برلين، حيث يقوم الشركاء ببحث فرص الاستثمار الجديدة في القارة الأفريقية والاتفاق بشأن كيفية خلق العناصر الجاذبة للاستثمارات الشخصية والاستثمارات المستدامة في البنية التحتية العامة والمشاركة الاقتصادية من خلال التشغيل. فضلاً عن ذلك يشمل البرنامج مبادرات لتعزيز استخدام تكنولوجيا المعلومات والتواصل من خلال السيدات والفتيات. كما أنه من المقرر من خلال المؤتمر دعم الوصول إلى إمداد بالطاقة صديق للبيئة عن طريق الطاقات المتجددة في أفريقيا.   

تتنامى بشكل متزايد الآثار العالمية للتنمية الاقتصادية ونمو السكان في أفريقيا على القارة المجاورة أوروبا وأيضاً على ألمانيا. ولذلك جعلت الحكومة الألمانية أفريقيا محوراً لرئاستها لقمة العشرين، حيث تعمل في إطار شراكة قمة العشرين مع أفريقيا على تعزيز الاستقرار السياسي والاقتصادي في أفريقيا. كما يتعلق الأمر أيضاً بخفض أسباب الفرار والهجرة غير الشرعية وكذلك دعم المسئولية الذاتية في أفريقيا.

(...)

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية
الترجمة والتحرير: المركز الألماني للإعلام


أفريقيا في بؤرة الاهتمام: قمة العشرين في برلين

قمة العشرين - الشراكة مع أفريقيا

الوزير الاتحادي للخارجية

وزير الخارجية الألماني جابرييل

 يرأس وزارة الخارجية الوزيرُ الاتحادي للخارجية زيغمار غابرييل (الحزب الديمقراطي الاجتماعي).

مجمع الأمم المتحدة في بون

Das Logo der Vereinten Nationen

العاصمة الألمانية القديمة هي مركز الأمم المتحدة في ألمانيا. فمن يكون مكتبه في لانغة أويغن يمكنه أن يناقش على سبيل المثال كيف يمكن مواجهة تبعات تحول المناخ، أو حماية أنواع الحيوانات المهددة بالانقراض