العالم كله يجتمع في نيويورك

نيويورك: المدينة التي لا تنام أبداً – هذا المتوقع أثناء الأسبوع الذي يبدأ اليوم على أقل تقدير. بداية من صباح اليوم الموافق 19 سبتمبر/ أيلول يلتقي في نيويورك عدد كبير من رؤساء دول وحكومات ووزراء خارجية 139 دولة لحضور الجمعية العامة الثانية والسبعين للأمم المتحدة لتبادل النقاش حول الأزمات الراهنة في العالم. يقوم وزير الخارجية الألمانية ونائب المستشارة زيجمار جابرييل بتمثيل جمهورية ألمانيا الاتحادية العالم كله يجتمع في نيويورك تكبير الصورة (© Picture alliance)
ويعتبر "أسبوع الوزراء" - أو رسميا أسبوع المداولات العامة في بداية الجمعيات العامة الجديدة - أكبر سوق سياسي في العالم. وكثيرا ما تكون أيضا الفرصة الوحيدة للقاء ممثلي الدول الصغيرة.

أزمات وحروب ونزاعات – وماذا علاوة على ذلك؟


إلى جانب النزاعات الراهنة مثل النزاع النووي مع كوريا الشمالية والنزاع الذي ما زال قائماً دون حل في شرق أوكرانيا، والحرب في سوريا وأزمة العنف ضد الأقلية المسلمة الروهينجا في ميانمار، سوف ينصب تركيز الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا الأسبوع في المقام الأول على التحديات المشتركة طويلة المدى مثل تنفيذ أجندة 2030 والسياسة المناخية. سوف يلقي وزير الخارجية الألمانية جابرييل يوم الخميس الموافق 21 سبتمبر أيلول خطاب رئيسي أمام الجمعية العامة حول السياسة الخارجية وسياسة السلام في ألمانيا في إطار الأمم المتحدة.

وجوه جديدة - أفكار جديدة


وللمرة الأولى منذ انتخابهما يشهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الجمعية العامة للأمم المتحدة. وهي في الوقت ذاته أول مداولات عامة يشارك فيها أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو جيوتريس الذي بدأت ولايته منذ شهر يناير/ كانون الثاني، ويعتزم تهيئة الأمم المتحدة لمواجهة تحديات المستقبل من خلال برنامج إصلاحي شامل. قام من أجل هذا الغرض بتحديد أولويات تقوم ألمانيا بدعمها: يعتزم الأمين العام إلى جانب التنفيذ المتسق لأجندة 2030 القيام بتعزيز منع نشوب النزاعات وإعادة ترتيب الأمم المتحدة.

يرأس الجمعية العامة الثانية والسبعين وزير الخارجية السلوفاكي ميروسلاف لايتشاك، الذي أعطى إشارة البدء لدورة الجمعية هذا العام تحت شعار "التركيز على البشر".

"الفعاليات الجانبية": اللقاءات التي سوف تعقد على هامش المداولات العامة


سيكون هناك مرة أخرى في هذا العام أيضا عدد من الفعاليات التي تغطي مجالات السياسة العالمية وأهم القضايا العالمية مثل الهجرة والمناخ والتنمية والإرهاب ونزع السلاح. كما يشارك وزير الخارجية الألماني في محادثات ثنائية مع عديد من نظرائه، على سبيل المثال نظيره الصيني والروسي، حيث يناقشون الصراعات الحالية – بدءاً من اوكرانيا وصولاً إلى كوريا الشمالية، وبدءاً من الحد من التسلح الى نزع السلاح النووى.


وبالنسبة لألمانيا فإنها سوف تترشح مجدداً في هذه الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للحصول على مقعد غير دائم في عضوية مجلس الأمن الدولي للفترة 2019/2020.

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية
الترجمة والتحرير: المركز الألماني للإعلام

العالم كله يجتمع في نيويورك

Der hell erleuchtete Bundestag

الوزير الاتحادي للخارجية

 يرأس وزارة الخارجية الوزيرُ الاتحادي للخارجية زيغمار غابرييل (الحزب الديمقراطي الاجتماعي).

مجمع الأمم المتحدة في بون

Das Logo der Vereinten Nationen

العاصمة الألمانية القديمة هي مركز الأمم المتحدة في ألمانيا. فمن يكون مكتبه في لانغة أويغن يمكنه أن يناقش على سبيل المثال كيف يمكن مواجهة تبعات تحول المناخ، أو حماية أنواع الحيوانات المهددة بالانقراض