السياسة الخارجية "باختصار" - هايكو ماس في مجلس الاتحاد الأوروبي للعلاقات الخارجية

روسيا وأوكرانيا وسوريا وإيران وكوريا الشمالية: أول لقاء لمجلس الاتحاد الأوروبي للعلاقات الخارجية يحضره وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس يوم الإثنين (19 مارس/ آذار) في بروكسل يسلط الضوء على الأزمات الكبرى في العالم.
ونظراً لأن هذا اللقاء يأتي بعد مرور يوم واحد على الانتخابات الروسية وبعد الذكرى الرابعة لضم روسيا غير القانوني للقرم كان الموضوع الذي سوف يركز عليه اللقاء واضحاً بالفعل في الفترة السابقة عليه. تسبب حالياً الخلافات الأخيرة المرتبطة بحادث التسمم في مدينة سالزبوري في زيادة تعقيد العلاقات مع الحكومة الروسية.
سيجتمع وزير الخارجية الألمانية ماس على هامش المجلس مع نظرائه من أوكرانيا ودول البلطيق لمناقشة علاقات الجوار مع موسكو.


محادثات مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا
سوريا أيضا مدرجة على جدول الأعمال في بروكسل. كما سيتحدث وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي هذا الصباح مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا حول الوضع على الأرض.
تظل الأولوية الرئيسة هي التمكين من وصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين.


هايكو ماس في مجلس الاتحاد الأوروبي للعلاقات الخارجية تكبير الصورة (© AA)


شبه الجزيرة الكورية
ومن المخطط أن يدور اجتماع ماس مع وزيرة خارجية كوريا الجنوبية كانج كيونج - هوا حول الوضع في شبه الجزيرة الكورية.
وسيناقش وزيرا الخارجية معا كيفية إقناع كوريا الشمالية بالابتعاد عن مسارها المخالف للقانون الدولي والدخول في محادثات حول الشروع في نزع السلاح النووي.


الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران
وتمثل إيران أيضا موضوعاً للمباحثات في المجلس في بروكسل. يسعى الاتحاد الأوروبي في الوقت الحالي للحفاظ على الاتفاق النووي مع طهران.
يتم في الوقت نفسه متابعة دور إيران في المنطقة وبرنامجها الصاروخي بقلق، لذلك يجب أن يستمر الحوار المنظم مع إيران.


مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية
الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

السياسة الخارجية "باختصار" - هايكو ماس في مجلس الاتحاد الأوروبي للعلاقات الخارجية

هايكو ماس في مجلس الاتحاد الأوروبي للعلاقات الخارجية