خمس حقائق يتعين معرفتها عن التحول الى مصادر الطاقة المتجددة


كم تبلغ كمية الطاقة المتجددة التي تنتج في ألمانيا؟ هل ما زال الناس يدعمون المشروع الكبير لتحول الطاقة؟ أظهر التقييم السنوي لمركز أجورا لتحول الطاقة حقائق جديدة بشأن تحول الطاقة الألماني:

أولا: الطاقة المتجددة في ازدهار

في عام 2016 كان 32.3% من الكهرباء مستمداً من الطاقة المتجددة. ويكاد أن يشكل ذلك واحدا من بين كل كيلو وات/ الساعة  يتم استهلاكها. وبذلك يكون نصيب الطاقة المتجددة قد زاد في العام 2016 بنسية 0.8%.

ثانيا: أنصار كثيرون لتحول الطاقة

يكاد لا يوجد أحد في ألمانيا يبدي اعتراضاً على تحول الطاقة، بل إن التأييد قد زاد في العام 2016، فوفقاً لاستطلاع للرأي فإن 93% من المواطنين يعتبرون تحول الطاقة أمراً "مهماً" أو "مهماً للغاية". ويعد ذلك أعلى نسبة منذ البدء في تلك الدراسة.

ثالثاً: تقليل إنتاج الكهرباء من الفحم

بلغت نسبة الاعتماد على الفحم البني 17% وعلى الفحم الحجري 23.1% في إنتاج الكهرباء خلال العام 2016، وهي نسبة أقل من العام السابق. ويعني التقليل من استخدام الفحم أيضاً تحسناً في التوازن المناخي لنظام الكهرباء، الذي تراجعت انبعاثاته من ثاني أكسيد الكربون في عام 2016 تراجعاً طفيفاً وبلغت 306 طناً (تراجع بنسبة 1.6% مقارنة بعام 2015).

رابعاً: انبعاثات زائدة لثاني أكسيد الكربون

أما الخبر السيء فهو يتعلق بمجموع كمية انبعاثات الغازات الدفيئة الخاص بألمانيا، حيث ارتفعت من 908 إلى 916  مليون طن، بزيادة بلغ قدرها 0.9%. بذلك تكون انبعاثات ثاني أكسيد الكربون لقطاع الكهرباء قد تراجعت للعام الثالث على التوالي، بينما تساهم قطاعات الصناعة والحرارة والمرور بشكل أقل في حماية المناخ.

خامساً: زيادة أسعار الكهرباء

تمتع المستهلكون في كافة أنحاء العالم بأسعار زهيدة للطاقة في العام 2016. ويعود ذلك إلى تراجع أسعار الفحم والنفط والغاز في الأسواق العالمية، وكذلك اسعار الكهرباء بالبورصة. وبالرغم من تراجع سعر كهرباء البورصة والغاز الطبيعي ووقود التدفئة إلا أنه نظراً لزيادة الرسوم والدمغات فإن ذلك الأمر لا ينطبق على سعر الكهرباء للمنازل في ألمانيا، حيث يتجاوز سعره في عام 2017 حاجز الـ30 سنت للكيلو وات/ ساعة.

© www.deutschland.de


خمس حقائق يتعين معرفتها عن التحول الى مصادر الطاقة المتجددة

Alternative Enregieformen - Übersicht

التحول في سياسة الطاقة يتواصل: الحكومة الاتحادية الألمانية تمهد الطريق لسياسة الطاقة والمناخ في الأعوام المقبلة

Sonneblume-Solarpanel

تعتزم ألمانيا زيادة نسبة الطاقة المستخدمة في إنتاج الكهرباء من الشمس والرياح إلخ. لتصل إلى ما بين 40 أو 45 في المائة بحلول عام 2025 وإلى ما بين 55 أو 60 في المائة بحلول عام 2035. وفي الوقت نفسه يتعين خفض نسبة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 40 مائة حتى عام 2020.

مؤتمر المناخ 2015 : نادي "ماينتس 05 " الألماني لكرة القدم فريق ناجح وداعم لحماية المناخ عبر محايدة الكربون.

(© Auswärtiges Amt)

يدور مؤتمر الأمم المتحدة للمناح المقرر عقده في العاصمة الفرنسية باريس في كانون أول/ديسمبر عام 2015 حول السؤال المهم، وهو: كيف يمكن للعالم التعاون في إنقاذ المناخ؟ نسلط الضوء على الخطوات الصغيرة لكن ليست بالأهمية القليلة أيضا في تحقيق مناخ صحي: نادي "ماينتس 05 " الألماني لكرة القدم هو أول نادي في دوري الدرجة الأولى صديق للبيئة ينجح في تحقيق هدف محايدة الكربون.