خطة حماية المناخ على الطريق الصحيحة

بعد مفاوضات مكثفة تم بتوافق الآراء في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني حل جميع القضايا المعلقة الخاصة بخطة حماية المناخ في عام 2050. وقد أقر مجلس الوزراء الألماني خطة تناول هذه القضايا، وبالتالي يمكن لألمانيا أن ترسل إشارة قوية إلى مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في مراكش.
على الرغم من ضرورة تسوية بعض القضايا شديدة الصعوبة فيجب في نهاية المطاف التوصل إلى اتفاق. "خطة حماية المناخ أمر ضروري، لذلك توافقنا في الاتفاق الائتلافي على تعزيز صياغة شؤون المناخ حتى عام 2030 وحتى منتصف القرن." هذا ما قالته المستشارة ميركل أثناء زيارة الرئيس السويسري شنايدر أمان في 2 نوفمبر/ تشرين الثاني. "هناك إجماع في الحكومة الاتحادية على أننا بحاجة إلى مثل هذه الخطة وإلى أن نكون على وعي بالتزامنا بأهداف حماية المناخ التي اتفقنا عليها."


خطة تغير المناخ إلى مراكش
من المتوقع أن تبرز خطة حماية المناخ في عام 2050 الكيفية التي ستحقق بها ألمانيا هدف خفض انبعاثات غازات الدفيئة بنسبة 80 إلى 95 في المائة بحلول منتصف القرن. تهدف خطة حماية المناخ إلى توجيه الاستثمارات المزمع تنفيذها في المقام الأول حتى عام 2030 لتحقيق أهداف الخطة.
أقر مجلس الوزراء خطة لتناول خطوات حماية المناخ 2050 ، والتي سيتم الانتهاء منها اليوم. وسوف تقوم وزيرة البيئة الألمانية باربرا هندريكس بعرض الخطة في مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في مراكش. الحكومة الاتحادية مصممة بكل عزم على تنفيذ نتائج مؤتمر باريس.

مصدر النص: الحكومة الألمانية  - الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام


خطة حماية المناخ على الطريق الصحيحة