فرانكفورت - مدينة الكتب



مرحباً في أكبر معرض للكتاب في العالم. اكتشفوا معنا معرض فرانكفورت للكتاب.

صباح الخير أيها الكتاب! قامت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بصحبة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في 10 أكتوبر/ تشرين الأول بافتتاح معرض فرانكفورت للكتاب 2017. تحِلّ فرنسا ضيفاً على المعرض هذا العام، غير أن فرنسا كبلد ليست هي محور المعرض وإنما اللغة الفرنسية. هناك 80 بلداً في القارات الخمسة تتحدث الفرنسية فقط. ومن بين 180 كاتباً من الناطقين بالفرنسية من المتوقع أن يكونوا في فرانكفورت هم فيليب دجيان وميشيل هوليبيك وإدوارد لويس وآلان مابانكو وياسمينه رضا وليلى سليماني.

أقيم العرض الذي قدمته فرنسا كضيف على المعرض تحت رعاية إيمانويل ماكرون. طلب ماكرون قبل افتتاح المعرض من طلاب جامعة جوته في فرانكفورت – مثلما فعل أخيراً مع طلاب جامعة السوربون – معاودة التفاعل بقوة أكبر مع الهوية الأوروبية. وأشار أيضاً إلى مهمة أوروبا فيما يتعلق بمكافحة الارهاب الإسلاماوى. ذكر ماكرون أن إتاحة فرص الثقافة والتعليم تعتبر أحد التدابير لمكافحة للتطرف - وحتى من خلال اللغات الأجنبية: "يجب أن يكون لكل شاب، بغض النظر عن مكان ميلاده، إمكانية الاطلاع على الأدب الفرنسي، وعلى جوته والاستماع إلى بيتهوفن".


تكبير الصورة


إيمانويل ماكرون وأنجيلا ميركل

إزدان مبنى بلدية فرانكفورت بمناسبة المعرض بحلة من الأضواء. قام بتصميم الإضاءة الفنان الباريسي باتريس وارينر. يتحول المبنى حتى 15 أكتوبر / تشرين الأول من خلال خلفية ملونة ليشبه كتب الحكايات الخيالية. أعمال الإضاءة هدية من مدينة ليون التي تربطها شراكة بمدينة فرانكفورت.

جائزة الكتاب الألماني 2017 تذهب إلى الكاتب النمساوي روبرت ميناس عن روايته "العاصمة". تقدر الجائزة بخمسة وعشرين ألف يورو. وقد استطاعت رواية ميناس التي تتناول موضوع الاتحاد الأوروبي أن تفرض نفسها بين أكثر من 200 عنوان.

ستحصل الكاتبة الكندية مارجريت أتوود في اليوم الأخير من معرض الكتاب الذي سيكون 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2017 على جائزة السلام للمكتبات الألمانية في كنيسة باولس بفرانكفورت. يتوقع منظمو معرض الكتاب أن يكون قد زار المعرض حتى يوم الأحد عدد 278 ألف زائر.


مصدر النص: deutschland.de
الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

فرانكفورت - مدينة الكتب