أسبوع الفن الخامس في برلين


أسبوع الفن الخامس في برلين يقدم في مواقع عديدة من المدينة نتاجات جديدة لفنانين ألمان وعالميين، يتلاعبون بأشكال عديدة من الفن. ثلاثة فنانين باختصار.

اتحاد الفن الجديد في برلين يخص الفنان خليل ألتينديره بمعرض فردي. حيث يقدم هناك "مشروع لاجئ الفضاء". وهو عبارة عن عمل يتلاعب بالمخاوف الأوروبية حول ما بات يسمى "الخوف من التغرب" بسبب زيادة عدد الأجانب، ويخفي أسلوبا تهكميا ساخرا في تعامله مع المسألة: حيث يقدم مشروعه اختيار الفضاء الخارجي مكانا بديلا لاستقبال موجات اللاجئين. ويمكن في المعرض أيضا مشاهدة فيلم عن رائد الفضاء السوري السابق محمد أحمد فارس، الذي انطلق في عام 1978 على متن مركبة الفضاء السوفييتية مير. واليوم يعيش البطل السوفييتي السابق والعضو في إحدى حركات المعارضة الديمقراطية لاجئا في اسطنبول.

مسرح كرويتسبيرج المدمج "هيبل أم أوفر" (HAU) يقدم عمل ألتينديره الجديد "شركة طيران الكفتة"، حيث يمكن يرى المرء مجموعة من اللاجئين فوق ظهر طائرة، في تشبيه لطريق الهروب واللجوء المحفوفة غالبا بالمخاطر، والتي يسلكها كثير من اللاجئين هربا من الحرب والفقر والبطالة. فنان الأداء والوسائل المتعددة التركي الأصل يعمل مع مقاطع فيديو وتماثيل وتركيبات وصور وأداء، ويتمتع حاليا بحضور واسع في الإعلام الألماني.

في نقطة تقاطع الفن والعلم والتقنية

أندرياس جراينر، الفنان المولود في آخن، والذي يعيش في برلين يقدم أعماله في صالة برلين. إنه حامل جائزة الفن لهذا العام، التي تمنحها شركة الإمداد بالطاقة في برلين GASAG كل سنتين. يتنقل جراينر مع أعماله في نقطة تقاطع الفن والعلم والتقنية، وتتناول تماثيله الحية في بعض الأحيان، والقائمة على عنصر الزمن، علاقة الإنسان مع الطبيعة والفن ومع ذاته، في ظل مجتمع الصناعة والإعلام. ظواهر الطبيعة والعلوم الإنسانية والطب والتشريح والموسيقى تحتل مركز اهتمام أعماله. وهو يقوم بتصوير الكائنات الدقيقة مثل الطحالب البحرية والبكتريا والحشرات ودجاج التسمين بالأفلام والصور، ويتنقل بين أقطاب تجارب العلوم الطبيعية والتكوينات الفنية.

تعيش أنّه إيمهوف وتعمل في فرانكفورت وباريس، وتقدم خلال أسبوع الفن في برلين، وفي صالة محطة قطار هامبورج بالتحديد معرضا تحت عنوان "الخوف 2"، الذي يتألف من أوبرا من ثلاثة أجزاء ويجمع بين فن الأداء الراقص والرسم والتماثيل والموسيقى. الفنانة الألمانية المتخصصة في الأداء والوسائل المتعددة تجمع غالبا بين الفن الراقص والموسيقى التي تكتبها شخصيا. في العام الماضي نالت في برلين جائزة الصالة الوطنية للفن الشاب. بعد دراسة البيانو درست التواصل المرئي في المعهد العالي للفنون في أوفنباخ، وانتقلت بعدها إلى مدرسة شتيدل في فرانكفورت كطالبة ماجستير لدى يوديت هوبف.

أسبوع الفن في برلين من 13 حتى 18 أيلول/سبتمبر 2016

مصدر النص: deutschland.de - الإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام
كما يمكنكم الاشتراك للحصول على الجريدة الإلكترونية الأسبوعية من المركز الألماني للإعلام تحت الرابط التالي:
http://www.almania.diplo.de/Vertretung/almania/ar/Newsletter.html
ويمكنكم متابعتنا أيضا على تويتر: https://twitter.com/GIC_Cairo


أسبوع الفن الخامس في برلين