أسبوع الموضة في برلين


ملتقى مهم للمصممين والتجار وصناع الموضة من مختلف أنحاء العالم، وهو قريب من أحدث التطورات والاتجاهات: على مدى ثلاثة أيام تحتل برلين مركز اهتمام عالم الموضة والأزياء.
برلين مدينة حيوية وخلاقة وإبداعية دون أدنى شك. هنا لا يتم فقط تحديد معالم التطور والتوجهات المستقبلية، وإنما تتحول العاصمة مرتين في العام إلى مسرح عالمي للموضة والأزياء وأسلوب الحياة الراقي: من 17 حتى 19 كانون الثاني/يناير 2017 يجتذب أسبوع برلين للموضة 200000 زائر متخصص من مختلف أنحاء أوروبا وشرق أوروبا وآسيا إلى العاصمة الواقعة على ضفاف نهر شبري.
إلى جانب باريس وميلانو ونيويورك تنتمي برلين إلى أهم خمس مدن كبيرة في عالم الموضة في العالم: منذ بدايات القرن التاسع عشر اشتهر عالم الموضة في برلين الذي يتركز حول ساحة هاوس فوجتاي بلاتس في وسط برلين.  وقبل حوالي مائة عام نشأ هنا طراز الموضة الأسطوري في العشرينيات من القرن الماضي، أناقة برلين "برلين شيك". ومنذ سقوط جدار المدينة في 1989 يجتذب عالم الموضة المنفتح في برلين المبدعين من المصممين وصناع الموضة. ومع حوالي 2500 شركة يعمل فيها ما مجموعه 22800 إنسان، تبلغ كثافة شركات الموضة والأزياء في العاصمة برلين مستوى لا مثيل له في ألمانيا. وقد ارتفع حجم مبيعات قطاع الموضة بين عامي 2009 و2013 بمقدار حوالي 117 في المائة، ووصل إلى ما يقرب من 3,8 مليار يورو.

الموضة الخضراء والملابس الإلكترونية


في معرض أسبوع الموضة في برلين هذا العام، وما يضمه من 70 عرض، تشكل الموضة المستدامة موضوعا رئيسيا. الموضة الخضراء وما يسمى التدوير نحو الأفضل، أي إنتاج ملابس جديدة عبر إعادة استخدام قطع الملابس القديمة تحظى أيضا بأهمية متزايدة. المعارض التخصصية مثل صالة الموضة الخضراء ومعرض الموضة الأخلاقية تهتم بشكل حصري بالموضة المصنوعة على أساس بيئي مستدام. يزداد باستمرار عدد ماركات الموضة في برلين، التي تراعي هذه المعايير في إنتاجها، ومنها على سبيل المثال "شميت تاكاهاشي" و"إيسا ووترميلون" و"إيفا هيرتسوج". أيضا ماركة الموضة "إيدلتسيجه" للمصممة سارول فيشر المولودة في منغوليا تشارك في صالة الموضة الخضراء: "إيدلتسيجه" تجمع بين الكشمير المنغولي ودانتيل بلاون الألماني وتثير بهذا المزيج الكثير من الاهتمام في معرض أسبوع الموضة منذ بضع سنوات.
أيضا السؤال حول كيفية الجمع بين الموضة والتقنية يشغل القائمين على صناعة الموضة. بعض الماركات تقوم بتصميم ملابس قادرة على قياس ضغط الدم، أو تتضمن بعض الأضواء، التي تنير عند ركوب الدراجة. من الناحية البصرية، تقوم بعض الماركات بتطبيق التقنيات الحديثة باستخدام كابلات من الألياف الزجاجية المضيئة في حاشية الجاكيت أو في الشال. ما يسمى "ملابس التقنية الرقمية" يتم تقديمها على سبيل المثال في معرض الموضة التقنية برلين. وكل ما يبقى هو الانتظار لمعرفة ما الذي سيتم ارتداؤه من هذه الأزياء خلال موسم خريف/شتاء 2017/2018.
ذروة أسبوع الموضة في برلين هو أسبوع موضة مرسيدس-بنز في برلين الذي يقدم عروضا لكبار المصممين العالميين. حيث يكون الموضوع الرئيسي تقليديا هو مصممي الموضة من مدينة برلين. هناك على سبيل المثال توجد مصممة الأزياء الإيرانية الألمانية ليلى بيدايش، التي تقدم اليوم مجموعة ماركتها "لالا" في برلين. المصمم البلغاري فلاديمير كاراليف الذي أسس في برلين الماركة التي تحمل اسمه، يقدم بدوره على منصة العرض تصميماته البسيطة الأحادية اللون غالبا. تصميماته، حسبما قال كاراليف نفسه ذات يوم، متأثرة دوما بالفن المعاصر والعمارة الوظيفية العملية.
أسبوع الموضة في برلين من 17 حتى 19 كانون الثاني/يناير

مصدر النص:deutschland.de – والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام
ويمكنكم متابعتنا أيضا على تويتر: https://twitter.com/GIC_Cairo

أسبوع الموضة في برلين