إحصائيات حول اللجوء - تراجع أعداد طالبي اللجوء بشكل ملحوظ



أكثر من 30 ألف شخصاً عاد طوعاً و 26 ألفا تم ترحيلهم، ولا سيما من بلدان المغرب العربي، كما أمكن ترحيل 60 شخصاُ يشكلون خطراً. كانت تلك البيانات الرئيسية لإحصاءات اللجوء لعام 2017 التي استعرضها وزير الداخلية الألمانية دي ميزيير. وقد تراجعت أعداد طلبات اللجوء بأكثر من 70 في المائة.
وقال الوزير الألماني توماس دى ميزيير فى برلين: "إن المشاكل الرئيسية تحت السيطرة، ولكن لا يزال هناك الكثير مما يتعين القيام به"، حيث انخفض عدد طالبي اللجوء في السنة الماضية انخفاضا كبيراً، إذ سجلت السلطات 186644 طالب لجوء. وجاء معظم اللاجئين من سوريا، يليهم العراق وأفغانستان.
في عام 2016، وصل نحو 280000 طالب لجوء إلى ألمانيا، في عام 2015 كان هناك حوالي 890000 شخصاً.
كما انخفض عدد طلبات اللجوء بشكل حاد: ففي عام 2017، تقدم ما مجموعه 683 222 لاجئا بطلب اللجوء في ألمانيا. ويشمل هذا العدد طلبات المتابعة والطلبات القديمة. وبالمقارنة مع العام السابق (745545 طلبا)، يمثل هذا انخفاضا بنسبة 70.1 في المئة.


المزيد من عمليات الترحيل إلى شمال أفريقيا

تم ترحيل 26000 شخصاً من ألمانيا في عام 2017، وفقا لما قاله دي ميزيير – ويعد ذلك انخفاضاً طفيفاً عن عام 2016 (ترحيل 28000). والسبب في ذلك هو أن عمليات الإعادة إلى الوطن في غرب البلقان قد اكتملت إلى حد كبير، ولكن عمليات الترحيل إلى بلدان أخرى لا تزال صعبة.
وقال وزير الداخلية الألمانية إن عمليات الترحيل إلى بلدان شمال أفريقيا تونس والجزائر والمغرب، التي اعتبرت معقدة بشكل خاص في الماضي، قد زادت، حيث أعيد إلى الجزائر وحدها 450 شخصا في عام 2017، بينما كان العدد قبل عامين لا يزيد عن الـ 57.


تراجع أعداد طالبي اللجوء بشكل ملحوظ تكبير الصورة (© Bundesregierung)


ارتفاع عدد القرارات المتخذة

في عام 2017 بتّ المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين (بامف) في طلبات 608428 شخصاً (2016: 695733 قرارا). ومن ثم أمكن تخفيض إجراءات اللجوء المعلقة في المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين إلى مستواها المنخفض مرة أخرى والتي كانت تبلغ حوالي 68245 في منتصف عام 2013. وفي نهاية ديسمبر/ كانون أول 2016 كان لا يزال هناك 433719 إجراء لجوء معلّق.
وقال دي ميزيير "إن المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين لم يعد مشغولا بالتعامل مع عواقب الأزمة"، وبدلا من ذلك أصبح بإمكان المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين أن يوجه طاقته الآن نحو مهام تتعلق بالمستقبل. وأضاف "هذا أفضل من أي وقت مضى، حيث أن المكتب قد أصبح مجهزاً بشكل أفضل بكثير مقارنة بما كان عليه قبل الأزمة بسبب التغييرات الكثيرة التي قام بها كمصلحة حكومية حديثة".


إنجاز كبير لبامف

وأشاد وزير الداخلية الألمانية بالبت في عدد كبير من طلبات اللجوء. وهذا يعني أن العدد الإجمالي لحالات اللجوء التي لم يتم البت فيها حتى الآن في بامف قد ينخفض إلى 429 22 حالة ". هذه الحالات هي حالات من عام 2016. "لقد قامت بامف بانجاز هائل"، وفقاً لدي ميزيير.
وبالإضافة إلى الإجراءات القديمة، هناك 816 45 حالة ما تزال معلقة للاجئين الذين تقدموا بطلبات لجوء منذ الأول من يناير/ كانون ثان 2017. وإجمالا تم تخفيض عدد الحالات التي لم يتم البت فيها في بداية عام 2017 إلى  68245 حالة معلقة. وهذا يماثل الأعداد في منتصف عام 2013 تماماً. وهكذا تكون كافة الملفات تقريبا قد تم الانتهاء منها. وشدد دي ميزيير على أنه من المهم الآن الحفاظ على الجودة العالية الآن وفي المستقبل.


مصدر النص: وزارة الحكومة الألمانية
الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

إحصائيات حول اللجوء - تراجع أعداد طالبي اللجوء بشكل ملحوظ

تراجع أعداد طالبي اللجوء بشكل ملحوظ