فيسبوك يتخذ إجراءات مناهضة للتحريض الطائفي


رسائل كراهية ضد المهاجرين وتعليقات تحرض على معاداة الأجانب. يتواصل التحريض تجاه أزمة اللاجئين على فيسبوك دون انقطاع. وهذا ما حدا بالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الآن للتدخل، ومن ثم تحدثت مباشرة مع مارك تسوكربيرج مؤسس فيسبوك.

كانت المستشارة الألمانية قد التقت مؤسس فيسبوك على هامش قمة التنمية المستدامة في الأمم المتحدة في نيويورك، وخاطبته بشأن مشكلة رسائل الكراهية والتحريض العنصري على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك. أظهر تسوكربيرج علمه بالموضوع وقال: "أعتقد أنه علينا التعامل مع هذه الوضع". ثم سألته ميركل عما إذا كانت شركته تعمل على إدخال تحسينات في هذا الشأن، فرد عليها بالإيجاب. وأكد تسوكربيرج للمستشارة الألمانية أن شركته سوف تهتم بتشديد الرقابة على التعليقات العنصرية على الإنترنت لقاء ميركل وتسوكربيرج تكبير الصورة (© picture alliance)
حذف الصور الخارجة والتغاضي عن شعارات الكراهية

كان وزير العدل الألمانية هايكو ماس قد التقى في منتصف شهر سبتمبر / أيلول الجاري ممثلي فيسبوك في برلين. جاء اللقاء تلبية لدعوة ماس لعقد محادثات نظراً لسيل الشعارات غير الإنسانية واليمينية المتطرفة ضد اللاجئين. أظهر وزير العدل تحيره ودهشته من الحذف الفوري للصور الخارجة بينما تظل التعليقات العنصرية والمعادية للأجانب دون حذف أو حذفها متأخرة جداً وحتى رغم ملاحظات مستخدمي فيسبوك. وتم الاتفاق على تشكيل مجموعة عمل للتعامل مع رسائل الكراهية على شبكة الانترنت.
عندئذ شاركت ميركل في الحديث مطالبة أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم باتخاذ الإجراءات اللازمة لمناهضة الفتنة بين الشعوب.

مصدر النص:  dw.de  - الإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)
كما يمكنكم الاشتراك للحصول على الجريدة الإلكترونية الأسبوعية من المركز الألماني للإعلام تحت الرابط التالي:
http://www.almania.diplo.de/Vertretung/almania/ar/Newsletter.html
ويمكنكم متابعتنا أيضا على تويتر: https://twitter.com/GIC_Cairo


فيسبوك يتخذ إجراءات مناهضة للتحريض الطائفي

Facebook