إصابة دقيقة


أبطال الإنترنت: كونستانتين هيرت يفوز مع"فري كيكرز" بلقب أفضل وأنجح ناشط يوتيوب كرة القدم في العالم.

ألمانيا. "كانت البداية مع تسديد بضع كرات على المرمى في قرية صغيرة"، كتب أحد زوار صفحة فيس بوك "فري كيكرز"، "والآن مقاطع فيديو مع أوباميانغ وليفاندوفسكي. كل التقدير والاحترام". ليس من السهل توصيف نجاح قناة يوتيوب كرة القدم بأفضل من هذه الكلمات. عندما نشر كونستانتين هيرت في عام 2006 مقطع فيديو قصير حول ضربة حرة غريبة، لم يكن يظن أبدا ما الذي يمكن أن يتولد عن هذا المقطع. إلا أن التجاوب كان حينها إيجابيا جدا، إلى درجة أنه استمر في تحميل مقاطع فيديو عن كرة القدم، وقرر في عام 2010 تقديم مقاطع فيديو كرة القدم بانتظام من خلال "فري كيكرز".

مليار مشاهدة
يعتبر هيرت اليوم أنجح ناشط يوتيوب في مجال كرة القدم في العالم. أكثر من 5 ملايين إنسان اشتركوا حتى الآن في قناته الخاصة، كما تم تحميل ومشاهدة مقاطع الفيديو الخاصة به أكثر من مليار مرة. للمقارنة: يحقق الدوري الألماني "بوندسليغا" بالكاد مليون مشترك وحوالي 300 مليون مشاهدة لمقاطع الفيديو.

تحديات مع كبار النجوم
إلى جانب الضربات الحرة الغريبة، والأهداف الجميلة والمناورات المؤثرة والفرص الضائعة يضم برنامج "فري كيكرز" اليوم أيضا تحديات مع نجوم كبار في البوندسليغا. حيث يربح كونستانتين هيرت أحيانا ضربة جزاء في مواجهة روبرت ليفاندوفسكي أو يتدرب على بعض الحيل في التسديد مع توماس مولر. وهو لا يحتاج إلى بذل الكثير من الجهد للفوز بمشاركة النجوم، حيث أن الممولين مهتمون بهذه المشاركة. ولأن منتجي الأدوات الرياضية يرغبون في تجربة أحذية كرة القدم والكرات وغيرها من المستلزمات والإكسسوارات عبر قناة يوتيوب، فإن هذا يعود على كونستانتين هيرت بمردود مادي جيد، يتمكن من خلاله اليوم أن يعيش وفريق عمله حياة رغدة.

© www.deutschland.de