برلين في الصدارة


في تصنيف حديث للمدن من ناحية الشركات الجديدة الصاعدة تحتل برلين المرتبة الثانية في أوروبا والمرتبة الرابعة عالميا.

هلسنكي، برلين، ستوكهولم: هذه هي المدن الأكثر جاذبية لقوة العمل الشابة في الشركات الجديدة والصاعدة في أوروبا. أيضا على المستوى العالمي تحتل برلين مكانة في الصدارة: حيث تحتل سنغافورة المرتبة الأولى، وسان فرانسيسكو المرتبة الثالثة. كما جاءت هامبورغ في المرتبة التاسعة. بهذا تكون ألمانيا البلد الوحيد الذي يدخل لائحة العشرة الأوائل مرتين. هذه هي نتيجة دراسة أجراها موقع السكن نيستبيك.

ما هي العناصر المهمة؟

تم اختبار 85 مدينة في خمس فئات، من ناحية الشركات الصاعدة في نظام البيئة، والرواتب والضرائب، والخدمات الاجتماعية، ونفقات المعيشة، ونوعية الحياة. تكبير الصورة
بماذا تتميز برلين وهامبورج؟

تتميز برلين بشكل خاص بالشركات الصاعدة في نظام البيئة، أي الترابط الذي يحققه الموقع وكذلك بنفقات المعيشة. بينما تعاني من انخفاض الرواتب. وعلى صعيد نوعية الحياة وتكاليف المعيشة – وهو أمر مفاجئ نسبيا –، تتقدم هامبورج على برلين.

وكيف جاء تصنيف بعض المدن الألمانية الأخرى؟

بشكل إجمالي جاءت سبع مدن ألمانية من بين أفضل 30 مدينة في التصنيف. ميونيخ احتلت المرتبة 15، تليها شتوتجارت (16)، وفرانكفورت (18).


مصدر النص: deutschland.de
الترجمة والتحرير: المركز الألماني للإعلام

برلين في الصدارة