ألمانيا انتخبت!

أنجيلا ميركل تبقى المستشارة. الأحزاب الشعبية الكبيرة تخسر الكثير من الناخبين. حزب البديل AfD يدخل البوندستاج للمرة الأولى. حزب الأحرار FDP Der hell erleuchtete Bundestag تكبير الصورة (© dpa picture-alliance) يعود إلى البرلمان بعد غياب أربع سنوات.

ألمانيا. الكتلة الأقوى في تركيبة البوندستاج الألماني التاسع عشر هي كتلة الاتحاد الديمقراطي المسيحي CDU/CSU.  فقد حقق التحالف بقيادة أنجيلا ميركل المركز الأول، حسب النتائج الأولية، ونال 33 في المائة من أصوات الناخبين. وبات بإمكان ميركل الانطلاق نحو فترة رابعة في منصب المستشارة الاتحادية. إلا أن الحزبين الشقيقين CDU وCSU  قد منيا بخسائر كبيرة. أيضا الشريك في الائتلاف الكبير الحالي، الحزب الاشتراكي (الديمقراطي الاجتماعي) SPD بقيادة مارتين شولتس تكبد خسائر كبيرة: فقد تراجع الاشتراكيون إلى نسبة 20,5 في المائة. وهي النسبة الأدنى التي يحققها الحزب منذ 1949، والخسارة الانتخابية الرابعة للحزب منذ 2005. فور الإعلان عن استقراءات النتائج، اتخذت قيادة الحزب الاشتراكي قرارا بإنهاء الائتلاف الكبير مع الاتحاد المسيحي.  

سبعة أحزاب في البوندستاج

سوف يضم البوندستاج القادم سبعة أحزاب: على رأس الرابحين في الانتخابات الحزب اليميني الشعبوي "البديل من أجل ألمانيا" (AfD)، الذي حقق 12,6 نقطة، ليكون القوة الثالثة في البوندستاج. وقد فاز الحزب في الولايات الشرقية بشكل رئيسي بالكثير من الأصوات. إلا أن استطلاعات الرأي توصلت إلى نتيجة مفادها أن حزب البديل حقق النتائج الجيدة بشكل رئيسي بسبب "خيبة أمل" الناخبين، على عكس الأحزاب الأخرى التي تم انتخابها "عن قناعة". ومع حزب البديل AfD، يدخل البوندستاج للمرة الأولى منذ 1961 حزب أكثر ميلا نحو اليمين من الاتحاد المسيحي CDU/CSU.
حزب الأحرار FDP يعود إلى البرلمان بعد غياب أربع سنوات: فقد حقق الليبراليون 10,7 في المائة. كما كان نصيب حزب اليسار 9,2 في المائة من الأصوات، وأصبح حزب الخضر صاحب أصغر كتلة برلمانية بتحقيقه 8,9 في المائة. وقد حقق كلا الحزبين زيادة في عدد الأصوات.
بلغت نسبة المشاركة في انتخابات البوندستاج 76,2 في المائة، وهي أعلى بشكل واضح من نسبة المشاركة في الانتخابات الماضية (2013: 71,5 في المائة
ألمانيا انتخبت تكبير الصورة (© dpa) صعوبة تشكيل الحكومة

الأمر المؤكد: تشكيل الحكومة لن يكون بالأمر السهل. وبما أن الحزب الاشتراكي SPD يرفض المشاركة مرة أخرى في ائتلاف كبير، تبقى أمام الاتحاد المسيحي CDU/CSU إمكانية وحيدة، هي ما يعرف باسم ائتلاف جامايكا: أسود، أصفر، أخضر، حيث أن ألوان علم جامايكا هي في ذات الوقت الألوان التي ترمز إلى أحزاب CDU/CSU  والأحرار والخضر، على التوالي. إلا أن هذه الأحزاب تتبنى مواقف وآراء متضاربة من الموضوعات الأساسية المختلفة، مما يجل التوصل إلى اتفاق بشأن تشكيل الائتلاف تحديا كبيرا. وقد صرحت أنجيلا ميركل أن مهمة الاتحاد المسيحي حاليا هي الحوار مع الأحزاب المختلفة والتفاوض حول تشكيل حكومة ائتلافية: "نعيش أوقاتا عصيبة، وأنادي بأن يتحمل كل منا مسؤولياته". ومن الجدير بالذكر أنه لم يحكم ألمانيا ائتلاف من ثلاثة أحزاب منذ عشرات السنين، حيث كانت المرة الأخيرة في 1957. كما أن ائتلاف جاميكا على مستوى الحكومة الاتحادية سوف يكون سابقة تحدث للمرة الأولى.
يرى العديد من المراقبين نتيجة الانتخابات على أنها نقطة تحول، خاصة على ضوء النجاح الذي حققه حزب البديل من أجل ألمانيا. مع هذا الحزب يدخل البوندستاج الألماني للمرة الأولى منذ تأسيس الجمهورية الاتحادية حزب صاحب اتجاهات يمينية شعبوية. وفي عشية يوم الانتخابات شهدت بعض المناطق مظاهرات احتجاجية على دخول حزب البديل إلى البرلمان الألماني: فقد شهدت مدينة فرانكفورت مظاهرات في حي محطة القطار، قرب مركز المدينة، كما تجمع الناس في ساحة ألكساندربلاتس في برلين احتجاجا على نجاح حزب البديل من أجل ألمانيا، أمام البناء الذي كان يحتفل فيه الحزب بانتصاره الكبير.
ومن المفترض أن يضم البوندستاج الجديد 709 أعضاء، وهو حجم لم يسبق له مثيل، وهو نتيجة للعدد الكبير من المقاعد المعلقة والتعديلية.

الحقائق باختصار:
 
•    اتحاد CDU/CSU هو المنتصر في الانتخابات، رغم تكبده خسائر في الأصوات
•    SPD يحقق أسوأ نتيجة في تاريخه ويريد البقاء في المعارضة
•    ائتلاف جامايكا (الاتحاد المسيحي-الأحرار-الخضر) يبدو هو الخيار الوحيد المتاح لتشكيل الحكومة
•    حزب البديل اليميني الشعبوي AfD يدخل البوندستاج للمرة الأولى
•    حزب الأحرار FDP يعود إلى البوندستاج بعد غياب
•    حزب اليسار وحزب الخضر يحققان نتائج متقاربة ويحققان تقدما طفيفا
•    وصلت نسبة المشاركة في الانتخابات إلى 76,2 في المائة، متجاوزة بذلك نسبة المشاركة في انتخابات 2013

مصدر النص: deutschland.de
الإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام


تأثير الرياضيات على نتائج الانتخابات البرلمانية الألمانية

Dieter Sarreither رئيس الانتخابات

كيف يمكن لعلامتي "+" أن تؤثر على نتائج الانتخابات البرلمانية الألمانية؟ رئيس الانتخابات الألمانية ديتر سارايتر يوضح هذا. ما المشاعر المرتبطة لديّ بمساء الانتخابات الموافقة 24 سبتمبر/ أيلول 2017؟ شعور...

هكذا تجري انتخابات البوندستاج الألماني

استمارة تصويت ألمانية

ألمانيا على عتبة أهم انتخابات في البلاد. نحن نشرح سبب حصول كل مواطن على صوتين في الانتخابات. حقائق عن قانون الانتخابات الألماني. ألمانيا. القاعدة الجوهرية للديمقراطية في ألمانيا هي تلك التي تنص عليه...

مشاركة في الانتخابات للمرة الأولى

مشاركة في الانتخابات للمرة الأولى

يشارك حوالي ثلاثة ملايين مواطن ألماني للمرة الأولى في انتخابات البوندستاغ. ثلاثة منهم يتحدثون عن حوافزهم ومشاعرهم. "إنه أمر مميز بالنسبة لي، أن أشارك بصوتي في انتخابات البوندستاغ. لقد تَرَبّيت في ظل ...