الإنتاج باستخدام نظام تركيب الوحدات


أودي هي أول شركة ألمانية لصناعة السيارات تقوم بتطبيق فكرة المصنع الذكي.

المستقبل يغدو حقيقة في شركة أودي: الشركة هي أول منتج ألماني للسيارات يقوم بتطبيق مبدأ المصنع الذكي، وتريد استبدال سير الإنتاج المتحرك بأسلوب الصناعة باستخدام نظام تركيب الوحدات أي على مراحل. "فقط مع السلعة النمطية التي تتكرر باستمرار كانت عملية الإنتاج بواسطة السير المتحرك مجدية، قبل مائة عام" ، بحسب عضو مجلس إدارة أودي لشؤون الإنتاج، هوبرت فالتل. "اليوم يريد عملاؤنا عكس ذلك تماما: ينبغي أن تكون كل سيارة من سيارات أودي نموذجا فريدا، مصنوعة حسب رغبة العميل". الإنتاج المرحلي يجعل ذلك ممكنا.

20 في المائة زيادة في الإنتاجية
في الإنتاج المرحلي تتيح محطات عمل صغيرة منفصلة الكثير من المرونة في سير العمل، وذلك من ناحية الوقت والمكان. بين هذه المراحل تتولى أنظمة نقل بدون سائق (FTS) عملية نقل الهيكل وكذلك القطع اللازمة للإنتاج. ويتحكم الكمبيوتر المركزي بأعمال هذه الطريقة من النقل. حيث يميز احتياجات كل من هذه المحطات ويسعى إلى سير العمل بعيدا عن أية تعقيدات أو معوقات. وتتوقع أودي أن عملية الإنتاج والتركيب المرحلية هذه يمكن أن تزيد الإنتاجية بمقدار 20 في المائة على الأقل. مثال بسيط على ذلك: تركيب عوازل الأبواب يستغرق في السيارة الليموزين ضعفي الوقت الذي يستغرقه في سيارة رياضية ذات بابين فقط. وهذا يقود إلى عرقلة الإنتاج على السير المتحرك. بينما يتم هنا نقل السيارة مباشرة إلى المحطة التالية في الإنتاج باستخدام نظام تركيب الوحدات. ومن المفترض أن يتم تطبيق هذا النظام للمرة الأولى قريبا في إنتاج المحركات في مصنع الشركة الواقع في مدينة جيور المجرية.

مصدر النص: deutschland.de – والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام
ويمكنكم متابعتنا أيضا على تويتر: https://twitter.com/GIC_Cairo


الإنتاج باستخدام نظام تركيب الوحدات