إجمالي الناتج المحلي لعام 2017 – استمرار الازدهار الاقتصادي



الاقتصاد الألماني في حالة نمو للعام الثامن على التوالي، وقد تزايدت وتيرة نموه، حيث ارتفع الناتج المحلي الإجمالي في العام الماضي بنسبة 2,2 %، وهي أكبر زيادة منذ عام 2011.

يتميز الوضع الاقتصادي في ألمانيا في عام 2017 بالنمو القوي. ووفقاً لحسابات المكتب الإحصائي الألماني، ارتفع إجمالي الناتج المحلي بنسبة 2,2 % مقارنة بالعام السابق. ونتيجة لذلك، فإن النمو الاقتصادي الألماني في عام 2017 يعد أعلى نقطة تقريباً عند مقارنته بالسنوات العشر الماضية، إذ أن الناتج المحلي الإجمالي ارتفع بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة: بنسبة 1,9٪ في عام 2016 و 1,7٪ في عام 2015.


استمرار ارتفاع الطلب المحلي

جاءت الدفعات الإيجابية في العام الماضي من داخل ألمانيتا، فبسبب الوضع الإيجابي في سوق العمل وانخفاض أسعار الفائدة، تواصلت رغبة المستهلكين في الشراء، وارتفع الاستهلاك الخاص بنسبة 2,0 % في عام 2017.

شاركت جميع القطاعات الاقتصادية تقريبا في التنمية الاقتصادية الإيجابية في عام 2017، كما تطور قطاع الخدمات والصناعة التحويلية بشكل كبير. استفادت صناعة البناء أيضا من استمرار انخفاض أسعار الفائدة وساهمت في النمو الاقتصادي بزيادة مطرِّدة في الطلب. وبالمثل فعلت عديد من الشركات في ألمانيا، التي زادت من استثماراتها مؤخراً في المعدات - الآلات والمعدات والسيارات.

كما أن انتعاش الاقتصاد العالمي له أثر إيجابي على الوضع الاقتصادي في ألمانيا. واستمرار ارتفاع الطلب على المنتجات المصنوعة في ألمانيا، حيث حقق المصدرون في عام 2017 ارتفاعاً في المبيعات والخدمات يقدّر في المتوسط بـ 4.7 %. كما ارتفعت الواردات بنسبة 5.2 % خلال نفس الفترة.


إجمالي الناتج المحلي لعام 2017 – استمرار الازدهار الاقتصادي تكبير الصورة (© Bundesregierung)


رقم قياسي إضافي في الخزائن العامة

تستفيد ميزانية الدولة في الوقت ذاته من الوضع الاقتصادي الجيد: ففي عام 2017 حصّلت ألمانيا والولايات والمحليات أكثر مما أنفقت. حققت الدولة في عام 2017 فائضاً للمرة الرابعة على التوالي بمبلغ 38.4 مليار يورو. وهذه أعلى قيمة منذ إعادة التوحيد.


مصدر النص: الحكومة الألمانية
الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

إجمالي الناتج المحلي لعام 2017 – استمرار الازدهار الاقتصادي

إجمالي الناتج المحلي لعام 2017 – استمرار الازدهار الاقتصادي