العمل من أجل نظام بيئي سليم


يمكن الشعور بتبعات التغير المناخي في كافة أرجاء العالم، وتفتقر الدول الأكثر فقرا للموارد المالية أو المعرفة التقنية اللازمة لحماية المناخ بطريقة فعالة، لذلك أطلقت الحكومة الألمانية قبل سنوات المبادرة الدولية لحماية المناخ.

تدعم وزارة البيئة الألمانية منذ 2008 في إطار المبادرة الدولية لحماية المناخ مشاريع في الدول النامية والصاعدة، حيث يتم دعم مشاريع لحماية المناخ ولحماية التنوع البيئي. العمل من أجل نظام بيئي سليم تكبير الصورة (© الحكومة الألمانية)
خفض انبعاثات الغازات في العالم

الهدف هو خفض انبعاثات الغز في الدول التي تقام فيها المشاريع، وكذلك الحفاظ على التنوع البيولوجي للطبيعة. وتوجد المعايير التالية للحصول على الدعم: يجب أن تكون المشاريع مبتكرة ومستدامة، وأن تفتح المجال للتنمية التي لا تتسبب في انبعاث ثاني أكسيد الكربون. والأثر الجانبي الإيجابي في ذلك هو ضرورة تحسين المستوى المعيشي لسكان تلك الدول الشريكة.

الاستثمارات في حماية المناخ

قامت وزارة البيئة الألمانية في العامين الماضيين بدعم مشاريع المبادرة الدولية لحماية المناخ بمبلغ 870 مليون يورو، كما تمت الموافقة في العام الجاري حتى الآن على 194 مليون يورو، وهكذا يصل الإسهام الألماني في حماية المناخ عالميا منذ عام 2015 إلى أكثر من مليار يورو.

وتدعم الوزارة بتلك المخصصات 30 دولة في تنفيذ إسهاماتها في حماية المناخ. منذ يناير/ كانون الثاني 2014 تدعم بحوالي اربعة ملايين يورو آخر الغابات الاستوائية المتبقة في جبال جزيرة باناي في الفلبين، حيث يهدد قطع الأخشاب غير الشرعي والحرائق تلك الغابات وما فيها من تنوع بيئي. وفي إطار المشروع يقوم الشركاء بتحسين تخطيط استخدام الأراضي، وتحويل مناطق مختارة إلى غابات ويقومون بعمل اقتصاد غابات مستدام

الغذاء ومياه شرب نظيفة

من خلال تلك الإجراءات يمكن الحفاظ على التنوع الطبيعي في مناطق المشاريع والغابات بوصفها مهمة لامتصاص ثاني أكسيد الكربون. يمكن للنظام البيئي السليم مساعدة الناس في أماكن تواجدهم للتأقلم على تبعات التغير المناخي، كما تقدم المشاريع الغذاء ومياه الشرب النظيفة ومواد خام مهمة أخرى للسكان الأصليين.

من المهم الحفاظ على الغابات في كل أنحاء العالم، لأنها لا تقدم فقط مساحة للحياة لكثير من النباتات والحيوانات، بل تسهم أيضا في خفض نسبة ثاني أكسيد الكربون.

تقوم الأشجار بامتصاص المواد الضارة من الهواء وتخفض بذلك من كمياتها، وهكذا تسير حماية المناخ والطبيعة يدا بيد.

الحكومة الألمانية

العمل من أجل نظام بيئي سليم

Forschung

المركز العلمى الألمانى بالقاهرة

Logo Land der Ideen

فيلم قصير باللغة الإنجليزية يستعرض المؤسسات المشاركة في المركز الألماني للعلوم وإسهامات الهيئة الألمانية للتبادل العلمي

ألمانيا بلد الأفكار

مشروع سيارة مطورة تعمل بالطاقة الشمسية

صنع في ألمانيا: اختراعات ألمانية غيرت العالم تهدف سلسلة "اختراعات ألمانية غيرت العالم" للإجابة عن تساؤلات مثل كيف تولد الأفكار العملاقة؟ و من أصحاب العقول الفذة التي ساهمت في بلورتها؟ و ما أهمية هذه ...

مؤسسة روبرت بوش Bosch Stiftung

مؤسسة روبرت بوش: تنتمي مؤسسة روبرت بوش إلى مجموعة المؤسسات الكبيرة التي ترتبط بالشركات في ألمانيا ، ومنذ ما يربو على 40 عاماً وهي تقصر عملها على الأغراض الإنسانية وللصالح العام، ومن خلال برامجها المتن...

تُعتبر فراونهوفر أكبر مؤسسة في أوروبا تعمل في مجال البحث والتكنولوجيا، منذ عام 1949 تقدم مؤسسة فراونهوفر خدماتها لعملائها في مجالات الصناعة والتجارة والإدارة العامة. يعمل مفكرو فراونهوفر المبتكرون ومهندسو التنمية على إمداد الصناعة بما تحتاجه لتحقق مزيداً من التطور. وتُعد مؤسسة فراونهوفر قادرة على المنافسة دولياً بما لديها من 15000 موظف وأكثر من 80 جهة بحثية في ألمانيا وميزانية تصل إلى 1,5 بليون يورو.