جامعة فيليبس في مدينة ماربورج توقع اتفاق شراكة مع جامعة صفاقس التونسية

توسعت جامعة فيليبس في مدينة ماربورج بموجب تعاونها مع جامعة صفاقس في شراكتها مع شمال أفريقيا.

يقول البروفيسور ميشائيل بولكر نائب رئيس الجامعة للبحث والباحثين الشباب والشؤون الدولية: "يسعدنا  بعد شراكتنا مع مصر والمغرب أن نتوسع الآن في هذه الشراكة مع شمال أفريقيا بانضمام جامعة صفاقس بتونس." جاء تصريحه هذا بمناسبة التوقيع على اتفاقية الشراكة بين الجامعتين الألمانية والتونسية. ومن المقرر توثيق التعاون في المشاريع البحثية المشتركة وتبادل الباحثين والطلاب. تعد جامعة صفاقس واحدة من الجامعات القوية في مجال البحث العلمي في العالم العربي.

يعد تطوير الشراكات مع الجامعات الأجنبية جزءاً من استراتيجية انفتاح جامعة فيليبس على العالمية. يمثل توسع مركز ماربورج لدراسات الشرق الادنى والاوسط في الشراكات في شمال أفريقيا فرصة لتكثيف المشاريع البحثية في منطقة الشرق الأوسط (الشرق الأوسط وشمال أفريقيا). مثال على ذلك هو شبكة البحث العلمي التي تسمى "إعادة التكوين" الممولة من الوزارة الألمانية للتعليم والبحوث (BMBF) لدراسة التاريخ والذاكرة وعمليات التحول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. يتم تنفيذ هذه الشبكة مؤخراً بالتعاون مع اثنين من الشركاء المحليين من خلال أكاديمية صيفية دولية في تونس. عرضت الأكاديمية الصيفية التبادل مع نحو 40 عالما من 13 دولة وهو ما يتعبر فرصة للتبادل متعدد التخصصات.

قام وفد من العلماء من مختلف التخصصات والكليات وموظفي المكتب الدولي لجامعة فيليبس وممثلين عن مدينة ماربورج بزيارة ميدانية  للجامعة التونسية والمنطقة العلمية والثقافية استمرت حتى 29 سبتمبر/ أيلول. إن التعاون مع جامعة صفاقس يكتسب أهميته من قيام مدينة ماربورج منذ مدة طويلة برعاية التوأمة مع مدينة صفاقس.

مصدر النص: : kooperation-international - الإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام
ويمكنكم متابعتنا أيضا على تويتر: https://twitter.com/GIC_Cairo


جامعة فيليبس في مدينة ماربورج توقع اتفاق شراكة مع جامعة صفاقس التونسية

Neubauten Universit�t Marburg