معاً في مواجهة الجوع



الأمن الغذائي كرد  فعل على الجوع في العالم: برنامج ألماني-أثيوبي مشترك للدراسات العليا يفتح آفاقاً جديدة.
يعاني نحو 800 مليون فرد في العالم من الجوع، وخاصة في أفريقيا. كيف يمكن تغيير ذلك؟ يسهم الباحثون في هذا المجال إسهاماً مهماً. "كليفود" هو اسم البرنامج الألماني-الأثيوبي للدراسات العليا، الذي يقوم من خلاله الباحثون بدراسة العلاقة بين تغير المناخ والأمن الغذائي ضمن إطار أهداف التنمية المستدامة لمنظمة الأمم المتحدة.


ماذا يعني الأمن الغذائي؟
يعني مكافحة الجوع. ويعني أيضاً أن يكون بمقدور الناس الحصول على الكمية الكافية من المواد الغذائية الحيوية، وإلا يتهددهم سوء التغذية وهو ما يشكل خطورة على الأطفال بشكل خاص.


تكبير الصورة


ما العلاقة بين الجوع وتغير المناخ؟
تعاني أثيوبيا بشدة من ظاهرة "النينو" المناخية. تسود حالة جفاف شديد في شرق أفريقيا منذ عام 2015. وهذا له آثار حادة على الطبيعة، حيث لا تجد الأبقار والماعز أي شئ تأكله، وتنعدم المحاصيل.


كيف يستطيع المشروع البحثي المساعدة في هذا الشأن؟
برنامج الدراسات العليا "كليفود" مشروع مشترك بين جامعتي هوهنهايم في ألمانيا وجامعة أواسا في أثيوبيا. يقوم الباحثون بدراسة المحاصيل الدرنية مثل البطاطس ونبات الكسافا، التي تتكيف مع المناخ المتغير ويضعون مقترحات تمكِّن المزارعين من زراعة أراضيهم وفقا لنتائج هذه الأبحاث. ويعمل مشروع "كليفود" أيضا على النماذج التي تتنبأ بالمناخ في إثيوبيا في العقود المقبلة.


هل يمكن الاستفادة من نتائج هذه الأبحاث في عموم أفريقيا؟
تتباين المعطيات بين المناطق المختلفة، من حيث المناخ المحلي وأنواع النباتات وسلالات الماشية - جميعها تختلف بين المناطق. إلا أن برنامج الأبحاث التدريبية يعتبر مشروعاً رائدا بالنسبة لمناطق شرق أفريقيا، وهو يحظى باهتمام الحكومات والمنظمات غير الحكومية على السواء. مركز الأمن الغذائي في جامعة هوهنهايم، الذي يقوم بتنسيق المشروع من الجانب الألماني، يتمتع بعلاقات دولية متميزة، ويمكنه التعريف بالنتائج والمعلومات التي يتم التوصل إليها من خلال الأبحاث التدريبية ونشرها في مختلف أنحاء العالم.


مصدر النص: deutschland.de
الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام