الطيران بدون طيار

بعد السيارات الذاتية التحكم يعتقد رئيس شركة إيرباص توم إندرس أن الطيران أيضا يمكن أن يكون في المستقبل تلقائيا ذاتي التحكم. وقال أن عدد الحوادث في عالم الطيران في تراجع مستمر، وأن الطيران بات اليوم على درجة عالية من الأمان. "90 في المائة من الأخطاء التي تؤدي إلى حوادث الطيران يكون سببها أخطاء بشرية"، حسب إندرس في تصريح له يوم الاثنين خلال مؤتمر إنترنت DLD في ميونيخ. واعتبر أنه من الناحية التقنية يمكن أن يكون الطيران الذاتي التحكم أكثر سهولة في التطبيق العملي من القيادة الذاتية التحكم للسيارة، حتى على الرغم من احتمال أن يكون التطور على صعيد السيارة أسرع، إلا أنه يجب إطلاع الناس على أن الطيران بدون طيار سيكون أكثر أمانا، حسب تأكيد المدير الألماني. وبشكل عام فقد بات بالإمكان الآن تقديم أشكال وتركيبات جديدة في عالم الطيران. "عندما نتحدث عن نوع جديد من النقل في الجو، فإن هذا النوع يجب أن يكون نظيفا"، حسب إندرس. وتعمل شركة إيرباص – كما الشركات الأخرى أيضا – على إنتاج طائرات كهربائية صغيرة للمدينة. الفائدة من هذه الطائرات أنها ليست بحاجة إلى بنية تحتية مرتفعة التكاليف، مثل شق الشوارع والطرقات.

مطور الطيران بدون طيار

بعد السيارات الذاتية التحكم يعتقد رئيس شركة إيرباص توم إندرس أن الطيران أيضا يمكن أن يكون في المستقبل تلقائيا ذاتي التحكم. وقال أن عدد الحوادث في عالم الطيران في تراجع مستمر، وأن الطيران بات اليوم على درجة عالية من الأمان. "90 في المائة من الأخطاء التي تؤدي إلى حوادث الطيران يكون سببها أخطاء بشرية"، حسب إندرس في تصريح له يوم الاثنين خلال مؤتمر إنترنت DLD في ميونيخ. واعتبر أنه من الناحية التقنية يمكن أن يكون الطيران الذاتي التحكم أكثر سهولة في التطبيق العملي من القيادة الذاتية التحكم للسيارة، حتى على الرغم من احتمال أن يكون التطور على صعيد السيارة أسرع، إلا أنه يجب إطلاع الناس على أن الطيران بدون طيار سيكون أكثر أمانا، حسب تأكيد المدير الألماني. وبشكل عام فقد بات بالإمكان الآن تقديم أشكال وتركيبات جديدة في عالم الطيران. "عندما نتحدث عن نوع جديد من النقل في الجو، فإن هذا النوع يجب أن يكون نظيفا"، حسب إندرس. وتعمل شركة إيرباص – كما الشركات الأخرى أيضا – على إنتاج طائرات كهربائية صغيرة للمدينة. الفائدة من هذه الطائرات أنها ليست بحاجة إلى بنية تحتية مرتفعة التكاليف، مثل شق الشوارع والطرقات.

مطور الطائرة الكهربائية "سولار إمبولس"، بيتراند بيكارد قال بأن الموضوع ليس محاولة تزويد طائرات اليوم بآليات دفع جديدة مختلفة، أي كهربائية. "يجب علينا التفكير بطريقة مختلفة تماما"، حسب بيكارد. رئيس شركة لوفتهانزا، كارستن شبور لا يؤمن أن الرقمنة الكاملة (تبني الرقمية) سوف تغير قطاع الطيران بشكل جذري وسريع. حيث مازال هناك الكثير مما يتوجب عمله، من أجل تطوير بديل جيد لوسيلة نقل عامة واسعة الانتشار، مثل الطائرة اليوم. "أجهزة كومبيوتر طائراتنا عمرها 20 سنة، إلا أنها تعمل بشكل جيد. جهاز الهاتف الذكي الذي أحمله، عمره أسبوعين، إلا أنه لا يعمل بذات الدقة والموثوقية التي يجب أن تعمل بها طائرتي". المهم في عالم الطيران هو تطوير واستخدام أنظمة، تعمل باستمرار بدون أية أخطاء.

بالنسبة للركاب لا يمكن حاليا التخلي عن الطيار أو استبداله بالآلة، حتى لو كان احتمال الخطأ عند هذا الطيار أكبر منه بالنسبة لهذه الآلة. وأعرب عن اعتقاده أن الناس لن يكونوا قريبا مستعدين لركوب طائرة تطير بالتحكم الذاتي، وتعبر المحيط الأطلسي". من وجهة النظر هذه، سوف يبقى عالم الطيران محافظا وتقليديا لفترة طويلة من الزمن.


مصدر النص:deutschland.de – والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام
ويمكنكم متابعتنا أيضا على تويتر: https://twitter.com/GIC_Cairo

الطيران بدون طيار