عودة سفينة الأبحاث الألمانية "بولار شتيرن" من رحلة استكشافية



بريمرهافن (dpa)- عادت سفينة الأبحاث الألمانية "بولار شتيرن" يوم الأحد إلى الميناء الوطن في بريمرهافن، بعد رحلة استكشافية إلى القطب الشمالي. بفضل أجهزة روبوت وكاميرات حديثة تمكن العلماء للمرة الأولى من استكشاف الجبال الهائلة في أعماق البحار في وسط المحيط المتجمد القطبي الشمالي، حسبما أفاد معهد ألفريد فيجنر. وتعتبر الجبال البحرية واحات للحياة في أعماق المحيطات. إلا أنها لم تحظ حتى الآن إلا بالقدر اليسير من الأبحاث لمعرفة ما إذا كانت أيضا في أعماق المحيط القطبي عامرة بالحياة. وقد تفاجأ العلماء بما استكشفوه الآن من نمو الاسفنج وأنواع السمك ونجوم البحر والقواقع الزرقاء، وسرطان البحر الأحمر، والصدف (بلح البحر) والشعاب المرجانية.

وفي حوض لويد للسفن في بريمرهافن يتم إعداد السفينة كاسحة الجليد للرحلة القادمة، التي ستنطلق بها في 12 تشرين الثاني/نوفمبر باتجاه القطب الجنوبي. وخلال فترة توقفها في حوض السفن سيتم أيضا استبدال إحدى الطائرتين المروحيتين بأخرى حديثة. وتبرز الحاجة إلى الطائرات المروحية في حالات الطوارئ، من أجل نقل المصابين أو المرضى. ومن المتوقع أن تقوم بولار شتيرن برحلة متميزة في خريف 2019. حيث سيتم تجميدها لمدة عام في الجليد القطبي، ضمن إطار مشروع الأبحاث العالمي "موزاييك"، وذلك من أجل القيام بإجراءات القياس بشكل مستمر طيلة العام.

مصدر النص:deutschland.de  - الإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام
ويمكنكم متابعتنا أيضا على تويتر: https://twitter.com/GIC_Cairo


عودة سفينة الأبحاث الألمانية "بولار شتيرن" من رحلة استكشافية