الفيشر: مشاركة في حماية المناخ

أفكار جيدة من ألمانيا: إسفين فيشر من مواد أولية متجددة.

ألمانيا. صغير، أخضر، صديق للمناخ: مع الإسفين (الفيشر) المصنوع من مواد أولية طبيعية متجددة تحاول شركة فيشر من جنوب ألمانيا المساهمة في حماية المناخ. خمس حقائق عن الاختراع الجديد الرائد.

الفيشر: مشاركة في حماية المناخ تكبير الصورة (© © fischerwerke GmbH & Co. KG - Dowels )
من وراء الإسفين الأخضر؟

شركة فيشر. مؤسسها هو المخترع المهندس أرتور فيشر، ويعود الفضل لاختراعه الإسفين التوسعي في أن الكثير من الأشياء التي نثبتها اليوم على الجدار، مثل أضواء الإنارة أو الرفوف تبقى ثابتة في مكانها. روح الاختراع والإبداع لدى أرتور فيشر مازالت هي السائدة حتى اليوم في الشركة التي يقودها الجيل الثاني برئاسة كلاوس فيشر: تزيد نسبة براءات الاختراع المسجلة لكل موظف في شركة فيشر بمقدار 20 ضعفا عن متوسط هذه القيمة في الاقتصاد الألماني. أكثر من ثلث هذه البراءات يتم تنفيذها عمليا بنجاح. وتنتج الشركة يوميا 14 مليون إسفين. والآن جاء الإسفين الأخضر الذي يتم انتاجه بالاعتماد بشكل رئيسي على المواد الأولية الطبيعية المتجددة، وهو موديل جديد مُطوَّر عن الإسفين التقليدي الرمادي اللون.

ما هو المتميز؟

كانت شركة فيشر هي أولى الشركات العاملة في هذا المجال على المستوى العالمي، التي تنزل إلى الأسواق أنظمة التثبيت المُنَتَجَة من مواد أولية طبيعية متجددة. اعتبارا من 2014 عمدت فيشر إلى توسيع مروحة إنتاجها، وأنزلت إلى الأسواق إنتاجا من مختلف مواد البناء يعتمد على المواد الطبيعية والبيئية. وضمن إطار استراتيجية التقنية العالية فقد اختارت الحكومة الألمانية الاتحادية شركة فيشر لتكون موقع المستقبل، كما اختارت الإسفين الأخضر واحدا من بين عشرة مشروعات مستقبلية من أجل موقع ألمانيا التقني المتميز.

مِن ماذا تتألف سلسلة الإنتاج الأخضر؟

تشمل سلسلة الإنتاج الطبيعي ستة أنواع مختلفة من الإسفين إضافة إلى ملاط للتركيب واللصق. ويتكون الإسفين الأخضر من مواد أولية طبيعية متجددة بنسبة تتراوح بين 50 و85 في المائة. المادة الأولية المستخدمة هي زيت الخروع، وهي لا تشكل أية منافسة للمواد الغذائية ولا لعلف الحيوانات، كما لا يهدد إنتاجها المساحات الزراعية المخصصة للغذاء. وقد ساهم الباحثون في جامعة براونشفايغ التقنية بشكل كبير في هذا التطوير، حيث نجحوا في استخلاص مادة بلاستيكية تعتمد على المواد الطبيعية بالكامل.

أين تم استخدام الإسفين الأخضر حتى الآن فعليا؟

حتى الآن يتم استخدام الإسفين الأخضر بشكل متزايد في قطاع العمل المنزلي اليدوي، حيث يقوم الناس بالأعمال الحرفية بأنفسهم.

لماذا يجب علي استخدام الإسفين الأخضر؟

استخدام الإسفين الأخضر يساعد في حماية الموارد الطبيعية. النوعية تبقى بلا تغيير: كافة منتجات فيشر الخضراء تتمتع بذات التقنية والمتانة والجودة، التي تتمتع بها مثيلاتها "الرمادية"، كما تساعد في زيادة الوعي لجهة استخدام المواد المتجددة.

مصدر النص: www.deutschland.de       ـ الإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

الفيشر: مشاركة في حماية المناخ

Forschung

المركز العلمى الألمانى بالقاهرة

Logo Land der Ideen

فيلم قصير باللغة الإنجليزية يستعرض المؤسسات المشاركة في المركز الألماني للعلوم وإسهامات الهيئة الألمانية للتبادل العلمي

ألمانيا بلد الأفكار

مشروع سيارة مطورة تعمل بالطاقة الشمسية

صنع في ألمانيا: اختراعات ألمانية غيرت العالم تهدف سلسلة "اختراعات ألمانية غيرت العالم" للإجابة عن تساؤلات مثل كيف تولد الأفكار العملاقة؟ و من أصحاب العقول الفذة التي ساهمت في بلورتها؟ و ما أهمية هذه ...

مؤسسة روبرت بوش Bosch Stiftung

مؤسسة روبرت بوش: تنتمي مؤسسة روبرت بوش إلى مجموعة المؤسسات الكبيرة التي ترتبط بالشركات في ألمانيا ، ومنذ ما يربو على 40 عاماً وهي تقصر عملها على الأغراض الإنسانية وللصالح العام، ومن خلال برامجها المتن...

تُعتبر فراونهوفر أكبر مؤسسة في أوروبا تعمل في مجال البحث والتكنولوجيا، منذ عام 1949 تقدم مؤسسة فراونهوفر خدماتها لعملائها في مجالات الصناعة والتجارة والإدارة العامة. يعمل مفكرو فراونهوفر المبتكرون ومهندسو التنمية على إمداد الصناعة بما تحتاجه لتحقق مزيداً من التطور. وتُعد مؤسسة فراونهوفر قادرة على المنافسة دولياً بما لديها من 15000 موظف وأكثر من 80 جهة بحثية في ألمانيا وميزانية تصل إلى 1,5 بليون يورو.