إتمام البرنامج الألماني لتدمير بقايا الأسلحة الكيميائية الليبية بنجاح

09/01/2018



بيان صحفي مشترك لوزارة الدفاع الألمانية ووزارة الخارجية الألمانية: قامت ألمانيا منذ سبتمبر/ أيلول 2016 بدعم ليبيا في تدمير آخر المواد الكيميائية المتخلفة عن برنامج الأسلحة الكيميائية الليبي السابق.

تم في أثناء الشهور القليلة الماضية من خلال عملية مكلفة تدمير نحو 500 طن سلاح كيميائي ثنائي الاستخدام بنجاح وعلى نحو صديق للبيئة تحت إشراف منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

إن هذه الأسلحة الكيمائية التي لا تزال موجودة تعود إلى حقبة نظام القذافي وكان لا بد من إزالتها بموجب اتفاقية الأسلحة الكيميائية.

طالبت ليبيا في عام 2016 المجتمع الدولي بتقديم المساعدة في تدمير الأسلحة الكيميائية. وقرر كل من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ومجلس الأمن الأممي دعم ليبيا.

وقد أعلنت ألمانيا آنذاك استعدادها للمساهمة بشكل فعال بالتعاون مع الدول الأعضاء في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية. وقامت الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا بتوفير تكاليف عملية التدمير.

قامت هيئة التخلص من مواد الحرب الكيميائية ومخلفات التسلح (جيكا) التابعة للحكومة الألمانية في مدينة مونستر، التي لديها سنوات عديدة من الخبرة، بإتمام عملية تدمير المواد السامة.

سوف يتم بهذه المناسبة إقامة حفل في 11 يناير/ كانون الثاني 2018 بمقر هيئة التخلص من مواد الحرب الكيميائية ومخلفات التسلح في مدينة مونستر بولاية ساكسونيا السفلى يحضره السيدة الدكتورة زودر وكيل وزارة الدفاع الألمانية، والسيدة سوزانه باومان نائبة مفوض الحكومة الألمانية المعني بشئون الرقابة على التسلح والحد منه لدى وزارة الخارجية الألمانية، والسيد/ أحمد أُزومجو مدير عام منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وكذلك ممثل رفيع المستوى عن الجانب الليبي.


مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية
الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام


© AA