تصريح وزارة الخارجية الألمانية بشأن الوضع في ميانمار

15/03/2017


صرح متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية في 13 مارس / آذار حيال الوضع في ميانمار بما يلي:

"إن التقارير بشأن الموقف في ولاية راخين والأعمال القتالية في شمال شرق ميانمار تملؤنا بالقلق. كما إن موجات الفرار التي تسببت فيها هذه النزاعات مدعاة للانزعاج.
هناك ضرورة ملحة الآن لأن يُسمح لمنظمات الإغاثة الإنسانية بالوصول لرعاية الناس في المنطقة – سواء في ولاية راخين أو المناطق المتضررة في ولايتي كاشين وشان. كما يجب إتاحة الفرصة للمراقبين المستقلين لتحرير تقارير موضوعية عن الموقف.
تواجه الحكومة في ميانمار مهاماً كبيرة. وهذا ما توضحه تقارير الأمم المتحدة الأخيرة عن الوقائع في راخين. نحن نبذل جهدنا من أجل إيضاح واف ونأمل أن تؤدي جهود حكومة ميانمار من أجل خطة تنمية راخين وكذلك التوصيات الصادرة من المجموعة الاستشارية الدولية برئاسة كوفي أنان إلى تحسين مستدام للموقف.
شهدت ميانمار في الأعوام الأخيرة عملية إصلاح جديرة بالاعتبار وتبث الشجاعة. توفرت للحكومة في نايبيداو فرصة تاريخية لقيادة البلد في اتجاه الديمقراطية والسلام والرخاء واصطحاب جميع الناس في ميانمار معها في هذه الطريق. سوف يواصل الاتحاد الأوروبي والحكومة الألمانية عرض دعمها لحكومة ميانمار في هذا الشأن."

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية – الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام
ويمكنكم متابعتنا أيضا على تويتر: https://twitter.com/GIC_Cairo


© AA