تصريح وزير الخارجية الألمانية جابرييل بشأن تحرير الرقة

22/10/2017


تعليقاً على تحرير الرقة صرح وزير الخارجية الألمانية في 20 أكتوبر / تشرين الأول بما يلي:


"على مدي نحو أربعة أعوام كانت الرقة مكاناً للإرهاب والقمع. تعاملت داعش بوحشية مروعة مع المواطنين المدنيين ونقلت الإرهاب من هناك حتى أوروبا.

بدعم من التحالف الدولي ضد داعش قبضت الآن القوات الديمقراطية السورية على زمام الأمور في المدينة بأكملها : وبذلك انتهت سيطرة داعش على الرقة وفقدت معقلها الكبير الأخير. يعد هذا خطوة مهمة في مكافحة الإرهاب، غير أن الانتصار عليه سوف يستغرق وقتاً أطول.

لن يتحقق للمدينة الفرص المستقبلية نحو الحياة الطبيعية  واليومية من بعد ما عاشته من رعب إلا عن طريق دعم شامل من جانب المجتمع الدولي. وهذا يشمل إزالة الكمائن المفخخة الغادرة التي زرعتها داعش وتهدد حياة كل من في الرقة أو من يريد العودة إليها. وقد خصصت الحكومة الألمانية 10 مليون يورو لهذا الغرض.

إلا أن الآفاق السياسية للتعايش السلمي لها الأهمية ذاتها. ولذا نسعى جاهدين في إطار التحالف الدولي ضد داعش من أجل إصلاح الهياكل الإدارية المحلية التي تمثّل السكان في الرقة. وهناك أيضاً حاجة إلى إحراز تقدم نحو عملية انتقال سياسي، في إطار عملية جنيف أيضا، لتهيئة الفرصة لمستقبل جيد لسوريا وجميع السوريين ومنع عودة الإرهاب في الرقة وأماكن أخرى."


مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية
الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

© AA