تصريح جابرييل حول تجربة كوريا الشمالية النووية

04/09/2017

صرح وزير الخارجية الألمانية زيجمار جابرييل يوم 3 سبتمبر/ أيلول بما يلي:

"بعد أن أكدت أيضا الوكالة الدولية للطاقة الذرية يمكننا الانطلاق من أن كوريا الشمالية قد قامت ليلة أمس بتجربة نووية سادسة؛ وهذه الأخبار تصيبنا ببالغ القلق.

وإذا ثبت صدق تلك الدلالات فإن هذا سيكون انتهاكا جسيما آخر للقانون الدولي المعمول به ولقرارات مجلس الأمن الأممي. باسم الحكومة الاتحادية أدين هذا السلوك الذي تنتهجه كوريا الشمالية بأشد عبارات الإدانة.

تتسبب كوريا الشمالية عمدا في إشعال الموقف أكثر مما هو عليه في شبه الجزيرة الكورية. ويوضح لنا النظام الحاكم هناك مجددا أنه يمثل تهديدا للسلام العالمي، وهو تهديد يحدق بنا جميعا، لذلك فإن الأمر يتعلق الآن بإعطاء رد متعقل ولكنه واضح.

وسنجري مشاورات مع شركاءنا في الاتحاد الأوروبي حول رد الفعل المناسب. وأنا واثق من أن مجلس الأمن الأممي سيتخذ مجددا وفي ظل تكاتف كبير الإجراءات اللازمة.

وتتضح في ظل هذا الموقف الحرج أهمية معاهدة وقف التجارب النووية وكذلك الآلية الدولية للرقابة التي تقوم عليها تلك المعاهدة، التي كانت شبكتها الدولية المكونة من محطات قياس أول من سجل وأبلغ بوجود أنشطة سيزمية مرتفعة بشكل غير عادي.

أطالب كوريا الشمالية بشدة الالتزام بقرارات مجلس الأمن الأممي القائمة والتوقف دون استثناء عن جميع الأنشطة فيما يتعلق ببرنامجها الصاروخي والنووي المخالف للقانون الدولي."

المصدر: وزارة الخارجية الألمانية
الترجمة والإعداد: المركز الألماني للإعلام

© AA