تصريح متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية بشأن مساعدات البناء في القرن الأفريقي

05/12/2017


تعليقاً على مساعدات البناء في القرن الأفريقي صرحت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية في 4 ديسمبر/ كانون الأول بما يلي:

"ترفع الحكومة الألمانية مساهمتها في الصندوق الإنمائي المتعدد الشركاء في الأمم المتحدة من أجل الصومال بحلول نهاية عام 2017 بمقدار 3.25 مليون يورو، لتصير مساهمات ألمانيا للأمم المتحدة الآن ما مجموعه 10.95 مليون يورو المخصصة لجهود السلام وتحقيق الاستقرار في الصومال.

سوف تساعد مساهمة ألمانيا في عام 2017 اللجنة الانتخابية الوطنية للصومال في الإعداد للانتخابات العامة الأولى على مستوى البلاد المقرر إجراؤها في عامي 2020/2021، فضلا عن إنشاء هياكل دستورية سواء في المجالات التشريعية والشرطية والقضائية.

يشهد العالم منذ عام 2012 تقدماً ملحوظاً في بناء هياكل الدولة في الصومال. لقد تطورت الصومال من دولة "فاشلة" إلى دولة "هشة". غير أن الهجمات المدمرة التي وقعت في مقديشيو في أكتوبر / تشرين الأول توضح أن هذا التطور لم يكتمل بعد. تواصل ألمانيا وشركاؤها الدوليون دعم هذه العملية الإنمائية وكذا التقدم السياسي. تبذل الحكومة الألمانية جهداً نشطاً سواء على المستوى الثنائي في المجال الأمني أو في إطار سياسة الأمن والدفاع المشتركة للاتحاد الأوروبي وكذا الأمم المتحدة.، حيث لا أمن دون تنمية! وهذا هو السبب في أن المؤتمر الدولي للصومال الذي عُقد في مايو/ أيار الماضي في لندن سلط الضوء على أهمية القطاع الأمني من أجل تحقيق الاستقرار في الصومال. يعقد في 4 و 5 ديسمبر/ كانون الأول في مقديشيو مؤتمر لمتابعة ما تم انجازه في مؤتمر لندن للتحقق مما يجب تحسينه".


مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية
الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

© AA

القمة الأوروبية الأفريقية – بالشباب ومن أجل الشباب

آفاق من أجل أفريقيا – هذا هو موضوع ما يسمى بالقمة الأوروبية الأفريقية، الذي تشارك فيه المستشارة الألمانية ميركل في 29 نوفمبر/ تشرين ثان. يركِّز الاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي في قمتهما بأبيدجان عل...