تصريح وزير الخارجية الألمانية جابرييل بشأن الصراع في شبه الجزيرة العربية

07/06/2017

صرح وزير الخارجية الألمانية جابرييل لصحيفة "هاندلسبلات" الألمانية تعليقاً على الصراع في شبه الجزيرة العربية بما يلي:

"نشعر بالدهشة من الحدة التي اندلع بها الصراع بين دول الجوار في شبه الجزيرة العربية.
أشعر بقلق شديد إزاء شدة التفاقم المأساوي للوضع وتبعاته بالنسبة للمنطقة ككل.
لقد تجاوز الأمر السياسة والدبلوماسية من قبيل سحب السفراء وقطع العلاقات الدبلوماسية، فمن الواضح أنه يهدف إلى عزل قطر في المجمل تماماً وإصابتها وجودياً.
إن انتهاج مثل هذا الأسلوب "الترامبي" (يعود هذه الكلمة إلى اسم الرئيس الأمريكي الحالي ترامب) في التعامل معاً يشكل خطورة كبيرة جداً في منطقة هي في الأساس مشحونة بالأزمات.
إن الاستمرار في التصعيد ليس في مصلحة أحد.
يُعتبر الشرق الأوسط بمثابة برميل بارود على الصعيدين السياسي والعسكري، فالصراعات الدينية والعرقية والسياسية والأيدولوجية تقسّم حالياً بالفعل دول الخليج.
لقد عمِلنا من خلال الاتفاق النووي مع ايران على كبح خطر عملية الإسراع بالتسلح النووي في المنطقة حتى إشعار آخر. صفقات السلاح الضخمة الأخيرة التي عقدها الرئيس الأمريكي ترامب مع دول الخليج تُفَاقِم خطر حدوث سباق تسلح جديد. وهذه سياسة خاطئة تماماً، وهي بالتأكيد ليست سياسة ألمانيا.
ونحن نراهن على أن يصبح قريباً في الإمكان التحدث معاً ونزع فتيل الصراعات من خلال المحادثات.
الشرق الأدني والأوسط يواجهان تحديات هائلة – مكافحة داعش، والحرب الرهيبة في سوريا، والعواقب المرتقبة جراء تحول المناخ، وليست التغيرات الديموجرافية سوى بعض هذه العواقب. أما وجود خلاف عميق بين دول الجوار فهو في حقيقة الأمر آخر شيء يمكن أن يحقق نفعاً.
يحل اليوم 7 يونيو / حزيران وزير الخارجية السعودي ضيفاً في برلين، ومن ثم سنعرف بالتأكيد المزيد عن الأسباب التي دفعت السعوديين لتصرفهم بالغ القسوة ".

© AA