تصريح وزارة الخارجية الألمانية بشأن الهجوم الواقع عند بوابة الأسد في القدس

14/07/2017


حول الهجوم الذي وقع في البلدة القديمة بالقدس وأسفر عن مقتل اثنين من الشرطة الإسرائيلية وأصيب جراءه آخر بجروح صرح متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية في 14 يوليو/ تموز بما يلي:

" لقد أصابنا بحزن عميق ذلك الاعتداء الذي وقع اليوم على حرس الحدود الإسرائيلي عند بوابة الأسد في البلدة القديمة بالقدس. نحن نشاطر عائلات الضباط الذين راحوا ضحية هذا الاعتداء أحزانهم ونتمنى لرجل الشرطة المصاب الشفاء العاجل والتام.
إننا ندين هذا العمل بأشد عبارات الإدانة، إنه أعنف هجوم منذ سنوات ارتكب بالقرب من الأماكن الدينية بالحرم القدسي الشريف/ جبل الهيكل، مما يجعل هذا الهجوم أكثر قبحاً، حيث يلقي بظلاله على التعايش السلمي بين المؤمنين من الأديان السماوية الثلاثة في القدس.
لا يوجد على الإطلاق أي مبرر للعنف والإرهاب؛ وعلى الجميع بذل كل ما هو ممكن من أجل الإسهام في تجنب التصعيد."

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية
الترجمة والتحرير: المركز الألماني للإعلام

© AA