تصريح وزير الخارجية الالماني زيجمار جابرييل بشأن استفتاء كردستان العراق:

26/09/2017

صرح وزير الخارجية الألماني زيجمار جابرييل بشأن الاستفتاء الذي أُجري يوم 25 سبتمبر/ أيلول في منطقة كردستان العراق، وفي بعض المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل في شمال العراق، يوم 26 سبتمبر/ أيلول بما يلي:

"من المؤسف أن تصر حكومة ورئيس إقليم كردستان العراق على تنظيم استفتاء حول الاستقلال. لقد أخذوا هذا القرار دون أخذ تحفظات وتحذيرات المجتمع الدولي في الاعتبار وعلى خلاف ما قدمه من نصيحة واضحة. ويبقى هذا الاستفتاء دون أثر ملزم، ولا سيما فيما يتعلق بانتماء المناطق المثيرة للجدل لإقليم كردستان العراق.

نحن نعلم أن المشاركة في هذا التصويت كانت مهمة جدا بالنسبة للكثير من الكرديات والأكراد، غير أننا نشعر بقلق عميق لأن هذه الخطوة يمكن أن تزيد من تفاقم الوضع الإقليمي غير المستقر الذي أصبح أكثر تعقيدا بصورة غير مسبوقة بعد يوم أمس.

وتظل جميع الأطراف مدعوة إلى تجنب أي تصعيد وإلى الامتناع عن اتخاذ خطوات أحادية الجانب نحو الاستقلال أو اتخاذ تدابير قسرية. يجب مناقشة الأسئلة المفتوحة بين أربيل وبغداد وإيجاد حل لها من خلال الحوار. ونتوقع أن يكون للحكومة الإقليمية الكردية وللحكومة المركزية تأثير معتدل على الفاعلين المحليين. ويجب أن تسهم دول الجوار أيضا في ذلك.

إن الكفاح المشترك ضد تنظيم داعش في إطار التحالف الدولي يجب أن يظل يحظى بالأولوية المطلقة، إذ لا يمكن الآن أن يكون من مصلحة أحد تعريض الانتصارات التي تحققت بصعوبة وكلّفت ع تضحيات كبيرة للخطر.

والنصيحة الجيدة التي يمكن إسداءها لإقليم كردستان العراق هي استعادة شرعية مؤسساته عن طريق الانتخابات التي ستُجرى في 1 نوفمبر / تشرين الثاني وِفق ما تم الإعلان عنه".

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية
ترجمة: سفارة جمهورية ألمانيا الاتحادية بالعراق
التحرير: المركز الألماني للإعلام

© AA