تصريح وزارة الخارجية الألمانية بشأن الوضع في اليمن

27/08/2017

حول أنباء قصف أحد الفنادق في صنعاء صرحت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية في 25 أغسطس/ آب بما يلي:

"لقد تلقينا بصدمة أنباء عن قصف أحد الفنادق في شمال صنعاء أسفر عن مقتل أكثر من 30 شخصاً وإصابة العديدين. يوضح هذا الحادث مرة أخرى مدى تفاقم الوضع المأساوي في اليمن.

إننا نحث الأطراف جميعها على الالتزام بالقانون الدولي الإنساني. كما يجب توضيح التقارير المتعلقة بانتهاكات القانون الدولي الإنساني على نحو فوري ومستقل. ومن الأفضل أن تتولى ذلك لجنة تحقيق دولية مستقلة.

لقد أدى النزاع القائم منذ عامين في اليمن إلى كارثة انسانية تفاقمت بسبب أكبر وباء للكوليرا على مستوى العالم. إن الحل السياسي وحده هو الذي يمكن أن ينهي هذه الأزمة الكارثية. وتتمثل أهم خطوات هذا الاتجاه في الوقف الفوري لإطلاق النار والوصول الكامل والآمن إلى المساعدات الإنسانية واستئناف المفاوضات برعاية الأمم المتحدة. إننا نؤيد الجهود المستمرة للمبعوث الخاص للأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد من أجل إعادة أطراف النزاع في اليمن إلى طاولة المفاوضات، كما ندعو جميع الأطراف إلى تعاون بناء."

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية
الترجمة والتحرير: المركز الألماني للإعلام

© AA