وزير الخارجية الألمانية ماس يسافر إلى الأردن

04/04/2018


قبل مغادرته متجهاً إلى عمَّان صرَّح وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس اليوم الموافق 4 أبريل/ نيسان بما يلي:

"في منطقة تتسم على نحو شديد بالإرهاب والعنف والصراع من أجل السلطة والنفوذ، تزداد أهمية أولئك الذين يلتزمون على نحو موثوق بالحلول البناءة. والأردن أحد هؤلاء الشركاء والحلفاء – وهو صوت العقل في الشرق الأوسط.

نعمل معاً بشكل وثيق للغاية في إطار التحالف الدولي ضد داعش. وسوف تدور المحادثات حول موضوع آخر مهم هو النزاع في الشرق الأوسط: نحن متفقون تماماً على أن حل الدولتين الذي يتم التوصل إليه عن طريق التفاوض هو وحده الذي يمكن أن يحقق السلام الدائم للإسرائيليين والفلسطينيين. إن المواجهات العنيفة التي اندلعت على الحدود الإسرائيلية مع قطاع غزة هذه الأيام تسبب قلق بالغ.

أعقب الاحتجاجات السلمية ودعوة الناس إلى الحرية في سوريا عنف ومعاناة مفجعة استمرت أكثر من سبع سنوات، حيث مات منذ ذلك الوقت أكثر من نصف مليون شخص، كما أن أكثر من نصف السكان السوريين فارون. ويكاد يكون من غير الممكن التنبؤ بنهاية لهذه الأزمة الإنسانية. لقد استقبل الأردن مئات الآلاف في محنتهم - وهذا إنجاز هائل. سوف نواصل دعمنا كجهة مانحة مهمة وسوف نستمر في الوقوف إلى جوار الأردن ".


مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية
الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

© AA