اللاجئون والعمل التطوعي

برلين (dpa)- من أجل مساعدة الكثير من المتطوعين العاملين في مجال مساعدة اللاجئين تقوم الجهات الاتحادية ذات الشأن اعتبارا من كانون الأول/ديسمبر بتخصيص 10000 فرصة إضافية للخدمة التطوعية الاتحادية. برنامج "الخدمة التطوعية الاتحادية لمساعدة اللاجئين" يستمر حتى 31 كانون الأول/ديسمبر 2018 وتصل تكلفته إلى 50 مليون يورو. حيث تقوم الدوائر المحلية والاتحادات بتوظيف المتطوعين المحليين أو اللاجئين، الذين يقومون بدورهم بمساعدة اللاجئين الآخرين، حسب تصريح الوزارة الاتحادية لشؤون الأسرة. وقد ذكرت الوزيرة مانويلا شفيسيج: "على ضوء الموجات المتتالية من اللاجئين الفارين إلى بلادنا، والهاربين من الحروب والإرهاب، فإنه من المهم أن نساعد اللاجئين على الاندماج في مجتمعنا باتخاذ خطوات عملية فعالة". اللاجئون والعمل التطوعي تكبير الصورة (© Pictuer Alliance)
الخدمة التطوعية الاتحادية (BFD) نشأت في تموز/يوليو 2011 لتكون خليفة الخدمة الاجتماعية المدنية. ويمكن أن تستمر هذه الخدمة من 6 إلى 24 شهرا، إلا أنها عادة ما تدوم سنة واحدة. ويمكن للرجال والنساء المشاركة، سواء كانوا من جيل الشباب أو كبار السن، وسواء كانوا من الألمان أو الأجانب. المشاركون في برنامج BFD الذي يقال لهم في العامية "Budfis" يمكنهم العمل في مجالات مساعدة الطفولة أو الشباب والمساهمة في نشاطات الشباب والمؤسسات الخيرية والرعاية الصحية ورعاية المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة. كما يمكن أيضا العمل في مجالات حماية البيئة والطبيعة وفي مجالات الرياضة والاندماج والثقافة ورعاية النصب التذكارية، وفي التعليم، وفي المساعدة المدنية والوقاية من الكوارث. يوجد حاليا 35000 فرصة في مجال الخدمة التطوعية الاتحادية. يحصل المتطوعون على مصروف جيب يصل في حده الأقصى إلى 363 يورو شهريا، إضافة إلى دعم في مجال الضمان الاجتماعي. كذلك يمكن توفير الإقامة والغذاء.

مصدر النص: www.deutschland.de - الإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

اللاجئون والعمل التطوعي

اللاجئون والعمل التطوعي